Accessibility links

معركة الموصل.. القتال في محيط جامع النوري


آليات عسكرية تابعة لقوات مكافحة الإرهاب في الموصل

نفت قيادة العمليات المشتركة في العراق توقف العمليات العسكرية الرامية إلى استعادة غرب الموصل من تنظيم داعش، مشيرة إلى أن جهود تحرير المدينة مستمرة.

وقالت مصادر في الجيش العراقي إن قوات الشرطة الاتحادية شددت الخناق على التنظيم في محيط مسجد النوري وسط الموصل، وتواصل معاركها في منطقة رجم الحديد.

وكانت وسائل إعلام ووكالات أنباء قد تحدثت في وقت سابق عن توقف العمليات في غرب الموصل السبت، بسبب ارتفاع عدد القتلى والمصابين في صفوف المدنيين وسط أنباء عن مصرع ما يصل إلى 200 مدني في غارات فتح التحالف الدولي تحقيقا بشأنها.

وقد عبرت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ إثر ورود تقارير عن مقتل وإصابة عشرات الأشخاص في حي الموصل الجديدة الخاضع لسيطرة داعش جراء غارات يرجح أنها للتحالف.

ودعا رئيس البرلمان سليم الجبوري لعقد جلسة طارئة في مجلس النواب الثلاثاء لبحث الأنباء.

خطة جديدة

وكشف رئيس أركان قيادة الشرطة الاتحادية اللواء الركن جعفر البطاط في تصريح لـ"راديو سوا" عن تنفيذ خطة جديدة لتحرير الموصل القديمة خلال الأيام القليلة المقبلة تأخذ بعين الاعتبار ضمان سلامة المدنيين.

وأضاف البطاط أن قوات الشرطة الاتحادية وفرت ثلاثة ممرات آمنة لخروج العائلات من الموصل القديمة، لكنه أشار إلى أن عناصر داعش يستهدفون الفارين.

وفي هذا الإطار، ذكر بيان للحشد الشعبي السبت أن داعش قتل 36 مدنيا حاولوا الفرار من مناطق في غرب الموصل.

وجاء في بيان آخر أن طيران الجيش وجه عدة ضربات دقيقة ضد تجمعات داعش في قرية مالحة البكارة غرب الموصل، ما أدى إلى مقتل عدد من المسلحين وتدمير آليات تابعة لهم.

المصدر: الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG