Accessibility links

تكتيكات جديدة في معركة الموصل لحماية المدنيين


نازحون من الموصل

أفادت الإذاعة الوطنية العامة الأميركية (NPR) بأن الولايات المتحدة والعراق يعملان على تغيير التكتيكات المتبعة للقضاء على داعش في الموصل.

وقال قائد عمليات نينوى اللواء نجم عبد الله الجبوري للإذاعة إن القوات العراقية ستبطئ وتيرة المعارك في المدينة القديمة بالموصل بهدف تقليص عدد الضحايا المدنيين.

وأوضح أن القادة العسكريين اتفقوا على عدم الاعتماد على الغارات الجوية لأن ذلك قد يزهق أرواح الكثير من الناس، وأضاف "نظرا لقلة الغارات الآن، نحتاج إلى إجراء بعض المناورات بهدف تغيير خططنا".

وتشمل التكتيكات الجديدة وفق الجبوري إعادة انتشار القوات العراقية لزيادة الدعم في المناطق المحيطة بغرب الموصل بدل الزحف جنوبا باتجاه المدينة القديمة.

وقال الجبوري إن التقدم في الجانب الشرقي من المدينة كان سريعا، إلا أن الوضع الآن صعب جدا، "لقد حررنا 50 في المئة من المدينة لكن ندرك جيدا أن الأشخاص الذين لا يزالون داخلها يعانون كثيرا بسبب شح المواد الغذائية والماء والكهرباء وكل شيء."

ويذكر أن أكثر من 100 مدني قتلوا في تفجير استهدفت حي الجديدة في الموصل في 17 آذار/ مارس، وألقى البعض بالمسؤولية عن مقتلهم على طيران التحالف الدولي ضد داعش .وتحقق وزارة الدفاع الأميركية في احتمال إقدام داعش على زرع متفجرات ساهمت في انهيار عدد من المنازل.

وأوضح الجبوري أن القوات المشاركة في عمليات الموصل لم تكن تدرك أن عشرات الأشخاص كانوا متحصنين في تلك المنازل.

يذكر أن داعش محاصر في المدينة وما من منفذ له للفرار، لكن هناك حوالي 400 ألف مدني يستخدمهم التنظيم كدروع بشرية ويمنعهم من المغادرة.

XS
SM
MD
LG