Accessibility links

شد وجذب بين المغرب و'مراسلون بلا حدود' بسبب الريف


جانب من احتجاجات الحسيمة في المغرب

تستمر حالة الشد والجذب بين المغرب ومنظمة "مراسلون بلا حدود"، على خلفية الاحتجاجات التي تعرفها منطقة الريف، وما اعتبرته المنظمة "تضييقا" على عمل الصحافيين أثناء تغطيتهم للحراك.

ونشرت "مراسلون بلا حدود"، في ردها على وزارة الاتصال والثقافة المغربية، عددا من حالات الصحافيين الذين تعرضوا لـ"التضييق" أو "الاعتقال" في منطقة الريف.

ودعت الوزارة للموافقة على لقاء ممثلين عن المنظمة "لكي يعرضوا توصياتهم بخصوص الظروف الإعلامية السائدة في المغرب".

اقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG