Accessibility links

بنعطية يحتج ضد 'إهانة' تعرض لها


المهدي بنعطية

احتج اللاعب المغربي المهدي بنعطية، لاعب يوفنتوس الإيطالي على ما وصفها بـ"إهانة" تعرض لها خلال مقابلة تلفزيونية أجرتها معه قناة "راي" الإيطالية.

وقال بنعطية إنه تعرض للإساءة خلال المقابلة، التي أعقبت المباراة التي جمعت فريقه مع تورينو، ضمن المرحلة 35 من الدور الإيطالي.

وتوقف الدولي المغربي متسائلا أثناء إجراء الحوار معه متسائلا: "من تحدث في الخلف؟ سمعت شيئا ما في الخلف، من تكلم؟"

وذكر القسم الإعلامي لنادي يوفنتوس أن اللاعب المغربي سمع أحدا يقول عبر السماعة التي كانت في أذنيه "ما هذا الهراء. اخرس، مغربي مقرف"، بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

ونفى فريق "راي" للاعب المغربي أن يكون ما سمعه صادرا عن الصحافيين أو التقني للقناة، "لم يتحدث أحد. أعتقد أنها مشاكل تقنية"، قبل أن تضيف مقدمة البرنامج "قد يكون هناك تداخل بالملعب. بنعطية، حقا لسنا نحن إذا كان الأمر يتعلق بإهانة"، حسب نفس الوكالة.

شاهد فيديو المقابلة:

واستنكر بنعطية في حسابه على شبكات التواصل الاجتماعي، واصفا ما تعرض له بـ" الأحداث المؤسفة".

وأضاف في نفس التغريدة "ٲريد أن أؤكد ما سمعت في سماعة الأذن، وليكن في علمكم ٲن شخصين آخرين سمعا نفس الشيء مثلي. ما ارتكب شيء مأساوي والأكثر خطورة هو عدم الإقرار بالخطأ".

وشدد المدافع المغربي على أن تحقيقا فتح في الموضوع، كما عبر عن شكره لفريقه يوفنتوس وللمشجعين الذين قال إنهم قدموا له الدعم والتشجيع.

واختتم اللاعب كلامه "إيطاليا بلد أحمله في قلبي منذ سنوات، للأسف كما ترون توجد ٲقلية متعصبة، أنا مغربي وفخور للغاية بذلك".

XS
SM
MD
LG