Accessibility links

المغرب.. مطالبات بالإفراج عن معتقلي الريف


جانب من مظاهرات الحسيمة

طالب ائتلاف منظمات غير حكومية مغربية الخميس بالإفراج عن معتقلي الحسيمة التي تشهد احتجاجات منذ أشهر، ودعا إلى الاستجابة لمطالب المحتجين المنددين بتهميش منطقتهم.

ونشرت "المبادرة المدنية من أجل الريف" التي تضم جمعيات معترف بها للدفاع عن حقوق الإنسان ومثقفين، تقريرا بعد مهمة في المنطقة.

وقال أعضاء الائتلاف في مؤتمر صحافي "من أجل بدء حوار لابد من الإفراج عن المتظاهرين وإلا فإن سكان الحسيمة سيواصلون التظاهر".

واعتبر الائتلاف أن الاحتجاج "عفوي وبلا لون سياسي ولا نقابي" ولا ينطوي على "أي تيار انفصالي" في إشارة الى اتهامات وجهها مسؤولون سياسيون ووسائل إعلام.

وأضاف أن العديد من العوامل "سممت الوضع" مثل "تصريحات غير مسؤولة لبعض الأحزاب السياسية واتهامات بالانفصال والخيانة".

وبحسب الائتلاف فإن "قوات الأمن تحلت بضبط النفس" في بداية الاحتجاج لكنها لجأت في الآونة الأخيرة إلى "ممارسات ردع تسببت في إصابات من جانب المحتجين" كما سجلت إصابات في صفوف قوات الأمن.

تجنب الاستفزاز

وفي سياق متصل، قال رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني الخميس إن منهجية حكومته في التعامل مع "حراك الريف" قائمة على "عدم الاستجابة للاستفزاز".

وأوضح العثماني في كلمة خلال اجتماع لمجلس الوزراء بثها الموقع الرسمي لرئاسة الحكومة "هناك منهجية حكومية قائمة على عدم الاستجابة للاستفزاز، ونتجاوب مع مختلف التساؤلات، وحتى الإشاعات، بهدوء، ونعطي معلومات دقيقة".

وشدد العثماني على تخصيص حكومته أهمية كبيرة للبرامج التنموية في مدينة الحسيمة، التي تعد مركز الاحتجاجات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG