Accessibility links

محمد صلاح يكشف أسرار تفوقه


محمد صلاح محتفلا هدفه الأول في مباراة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

قال لاعب نادي ليفربول الإنكليزي لكرة القدم المصري محمد صلاح إنه يشعر بالسعادة عندما تتم مقارنته بليونيل ميسي أو كريستيانو رونالدو، وذلك حسبما جاء في مقابلة له مع الإعلامي المصري عمرو أديب على فضائية أون المصرية.

وأضاف صلاح في المقابلة التي أجريت في مدينة ليفربول: "أنا سعيد بهذه المقارنة لأن مستواهما ظل مرتفعا لأكثر من 10 سنوات".

وردا على سؤال: "متى حصل هذا التفوق المذهل خلال رحلة الاحتراف؟" قال إنه يمر بمراحل تغير تدريجي، ويحاول تطوير نفسه باستمرار.

ويخطط صلاح لأن يرفع مستواه ويظل ثابتا لعدة سنوات، ورأى أن هذا الأمر يرفع من أسهمه.

الوجهة المقبلة

وردا على سؤال عن وجهته المقبلة في رحلة الاحتراف، قال إن تركيزه حاليا منصب على إنهاء الموسم مع ليفربول "بشكل جيد وتحقيق أرقام جيدة".

وقال إن قرار الانتقال إلى ناد ما يعتمد على ما إذا كان هذا النادي سيساعده على التطور والشعور بالراحة النفسية.

وأكد صلاح أنه يؤمن بعدم الركون للراحة، وأشار إلى أنه عندما كان يلعب في صفوف نادي روما، نصحه البعض بعدم الانتقال والمجازفة وقالوا له إن مكانه في إيطاليا محجوز، لكنه رفض ذلك.

واجه صعوبات في التأقلم في سويسرا لأن ثقافاتها وعاداتها مختلفة، لكن الأمور تحسنت في إنكلترا، حسب المقابلة، حيث توجد مظاهر ثقافية متعددة.

ما الفرق بين اللاعب العربي والأجنبي؟

أشار صلاح إلى رأسه للإجابة على السؤال، ملمحا إلى أن طريقة التفكير هي التي تصنع فرقا.

وقال إن المواهب موجودة في كل مكان، "لكن ليس هذا ما يحدث فرقا... لم أكن أفضل المواهب في جيلي".

"أردت أن أكون مختلفا"

وحكى قصة خروجه من بلده للاحتراف، فقال: "من اليوم الذي خرجت فيه من مصر وقلت سأسافر إلى أوروبا، لم أرد أن أكون مثل أي لاعب احترف ورجع مرة أخرى".

أضاف: "قلت أريد أن أكون أنا.. أن أكون شخصا مختلفا عن الناس... كنت أفكر في ذلك من أول يوم، حتى منذ أول الاختبارات في نادي بازل".

أعرب صلاح عن تقديره للجيل السابق، لكنه أضاف: "أريد فعل أشياء لم يفعلوها .. أريد أن أفوز ببطولة إفريقيا والصعود لكأس العالم عدة مرات".

أما نصيحته للآخرين فهي: "تمسك بأهدافك فأنت قادر على فعل أي شيء بصرف النظر عن الظروف الصعبة، فقط تحتاج إلى الإيمان بنفسك وبقدرتك على تحقيق هذه الأهداف".

XS
SM
MD
LG