Accessibility links

عارضة أزياء في الـ 95.. تعرف على إرني (صور)


إرنيستين ستولبيرغ

في الـ 95 من عمرها لا تعرف المسنة إرنيستين ستولبيرغ المستحيل، ففي كل يوم تطل على متابعيها في شبكات التواصل الاجتماعي بآخر صيحات الموضة تماما مثل أي عارضة أزياء في العشرينات من عمرها.

إرنيستين أو "إرني" مواطنة نمساوية تقطن في العاصمة فيينا، اعتادت أن تتعامل مع مؤسسات الموضة ومجلاتها منذ سنوات، كما شاركت في العديد من معارض الأزياء في مدينتها.

وارتفع عدد المؤسسات ومجلات الموضة التي بدأت في طلب خدمات العارضة المسنة منذ العام الماضي، والتي ترى أنها تتمتع بعفوية وبإجادة التعامل مع عدسات المصورين، كما أن لها إطلالة متلائمة للتصوير.

ويتحدث ماركوس ستراسر، أحد العاملين في دور لعرض الأزياء عن صفات عارضته قائلا:

"الملابس والأزياء التي ترتديها إرين تبدو أنيقة وجميلة لأنها تحسن عرضها. إطلالتها متميزة يمكنها أن تجعل أي شيء رديء يبدو جميلا، لا أعرف كيف أصف ذلك"، حسب ما ذكرت صحيفة فوغو.

كل هذه الشهرة التي وصلت إليها السيدة، حققتها بفضل طريقتها المتميزة في التعامل مع فلسفة كل عارض أو مصمم، "اكتشفنا أن لها أسلوبا مميزا في التعامل مع الكاميرا" يتابع ستراسر.

مع ذلك يؤكد نفس المتحدث أن الصداقة التي تجمعه بالعارضة المسنة هي أساس كل هذا النجاح، ويضيف "لا يمكنني أن أضع ثقتي في أي مسنة أصادفها في الشارع، أعتقد أن سر نجاح إرني هو الثقة المتبادلة بيننا".

grey lipstick @ park yes or no? #park_vienna #parkonlinestore #mondscheingasse #usluairlines #greylipstick #wien #berlin

A post shared by PARK Ruthner & Strasser GmbH (@park_wien) on

واعتادت "العارضة المسنة" على الذهاب إلى دار "بارك للأزياء" كل يوم على الساعة 11 صباحا، وتقضي هناك قرابة ثماني ساعات من العمل المتواصل.

وعن وظيفتها يوضح ستراسر "لا تحضر فقط لجلسات التصوير فمهمتها تتعدى ذلك، فهي ترافق الزبائن أيضا وهم يرحبون بها".

المصدر: فوغو/ وسائل إعلام بريطانية

XS
SM
MD
LG