Accessibility links

ميلانو يسقط أمام سامبدوريا رغم مساعدة حكم الفيديو


بالوتيلي يسدد كرة في مباراة فريقه ميلانو

تجاوز سامبدوريا حرمانه من ركلة جزاء مبكرة عندما تراجع حكم مباراته أمام ضيفه ميلانو عن قراره بعد التشاور مع حكم الفيديو المساعد ليفوز 2-صفر على ميلانو بفضل هدفين في آخر 20 دقيقة في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم الأحد.

وسجل دانيلو دامبروسيو بضربة رأس في الدقيقة 87 ليقود انترناسيونالي للفوز 1-صفر على جنوة، الذي لعب بتسعة لاعبين، بينما واصل تشيرو إيموبيلي تألقه وهز الشباك مرتين في فوز لاتسيو 3-صفر على فيرونا المتعثر.

وحقق كروتوني انتصاره الأول هذا الموسم بفوزه 2-صفر على الوافد الجديد بنيفنتو الذي مني بخسارته السادسة على التوالي. وسجل رولاندو ماندراجورا وماركوس رودين هدفي كروتوني الذي نجا من الهبوط الموسم الماضي.

وانتصر انترناسيونالي في خمس من مبارياته الست وحصد 16 نقطة ليصبح متأخرا بنقطتين خلف يوفنتوس ونابولي ثنائي الصدارة برصيد 18 نقطة من ست مباريات بعد انتصارهما يوم السبت.

وعانى ميلانو صاحب الإنفاق الضخم، المرجح أن يتعرض لانتقادات حادة عقب الخسارة الثانية على التوالي خارج ملعبه، مبكرا عندما لمست الكرة ذراع فرانك كيسي إثر تمريرة عرضية من إيفان سترينيتش ليحتسب الحكم ركلة جزاء لسامبدوريا في الدقيقة الثالثة.

لكن بعد التشاور مع حكم الفيديو المساعد قرر أن لمسة اليد لم تكن متعمدة من اللاعب القادم من ساحل العاج ليحتسب ركلة ركنية لسامبدوريا بدلا من ذلك.

وفشل ميلانو، الذي يملك 12 نقطة في المركز السادس، في الاستفادة من هذا القرار وقدم عرضا باهتا وانحصر أداؤه في وسط الملعب.

واستحق سامبدوريا، الذي لم يخسر بعد خمس مباريات وجمع 11 نقطة، التقدم عندما استغل الكولومبي دوفان زاباتا خطأ من ابن عمه كريستيان زاباتا ليسدد كرة رائعة في الشباك من مدى قريب في الدقيقة 72.

وضاعف البديل ريكي ألفاريز، الذي شارك في الدقيقة الأخيرة من المباراة، النتيجة عقب مشاركته مباشرة عندما أطلق تسديدة منخفضة من عند حافة منطقة الجزاء سكنت الزاوية البعيدة لمرمى جيانلويجي دوناروما حارس ميلانو.

وقال فينشنزو مونتيلا مدرب ميلانو ”لم يكن أداء جيدا على كافة الأصعدة. نحتاج للعمل أكثر ومعرفة السبب في فشلنا بهذا الشكل“.

واعتقد كثيرون أن انترناسيونالي يتجه للتعادل مع جنوة، الغائب عن الانتصارات حتى الآن، باستاد سان سيرو لكن دامبروسيو أحرز هدفا بضربة رأس في الزاوية البعيدة بعد ركلة ركنية نفذها جواو ماريو قبل ثلاث دقائق على النهاية.

وتسبب الهدف في إحباط وتوتر أعصاب لاعبي جنوة وطُرد ستيفان أوميونجا في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد أن دفع إيدر أثناء انفراده بالحارس ثم أعقبه المغربي عادل تاعرابت بعد تدخل عنيف ضد يان كاراموه.

ورفع إيموبيلي رصيده إلى ثمانية أهداف في ست مباريات بعدما أحرز هدفا من ركلة جزاء ثم تبادل الكرة مع زميله آدم ماروسيتش ليمنح لاتسيو التقدم 2-صفر في الشوط الأول على فيرونا الذي يملك نقطتين فقط مثل جنوة.

وأضاف ماروسيتش هدف لاتسيو الثالث بعد مرور ساعة ليضع فريقه في المركز الرابع.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG