Accessibility links

لمساعدة هوبارد.. طلاب ينتجون يدا صناعية


جيك هوبارد (المصدر: تقرير ABC)

في عام 2013، فقد المزارع جيك هوبارد من ولاية إلينوي يده بعد سقوط إطار سيارة كبيرة عليها.

وظل الإطار فوق يد هوبارد حتى صباح اليوم التالي عندما وجده أحد المزارعين. ولم يتمكن المسعفون من إنقاذ يده.

وبعد مرور أربعة أعوام، سيتمكن هوبارد من الحصول على يد اصطناعية بفضل مجموعة من الطلاب في المرحلة المتوسطة.

الفكرة جاءت لفيك ورثينغتون مدرس المعمل التقني بمدرسة روتشيل، عندما استمع لقصة هوبارد. وحينها قرر أن يساعده عبر استغلال طابعة ثلاثية الأبعاد حصلت عليها المدرسة عبر منحة للرياضيات والعلوم.

وشارك 12 طالبا من المدرسة في إنتاج يد اصطناعية ثلاثية الأبعاد، ليعيش هوبارد حياة طبيعية من جديد.

هوبارد مرتديا اليد الاصطناعية
هوبارد مرتديا اليد الاصطناعية

وقال المزارع إنه سيرتدي هذه اليد الاصطناعية عندما يكون مع عائلته بالخارج، مشيرا إلى أنه لا يرتدي اليد الحالية عندما يترك المنزل لأنها أصبحت مهترئة بسبب كثرة الاستخدام.

XS
SM
MD
LG