Accessibility links

كوبر بادي: مدينة أسترالية تحت الأرض.. لهذا السبب


غرفة تحت الأرض في كوبر بادي

تبدو كغيرها من المناطق الأسترالية النائية، أكوام من التراب وبعض العلامات التي تحذر الزوار من بعض المخاطر كالحفر العميقة والألغام.

مدخل المدينة
مدخل المدينة

وتحت الأرض يعيش حوالي 3500 شخص في كهوف منحوتة حياة طبيعية، ويتوفرون على كل المرافق الضرورية كالكنائس والفنادق وأماكن الترفيه.

ويطلق على المدينة "كوبر بادي" وتبعد بحوالي 846 كيلومترا شمال مدنية أديلايد، عاصمة ولاية جنوب أستراليا.

ويعود تاريخ المدينة إلى سنة 1915، سنة اكتشاف أكبر منجم للأحجار الكريمة بالمنطقة، واستغل السكان هذه الحفر كملاجئ للهروب من درجات الحرارة المرتفعة في الصيف، والتي تصل في كوبر بادي إلى أكثر من 40 درجة مئوية.

وقالت صحيفة "ميترو" البريطانية إن السكان نحتوا هذه الكهوف وحولوها إلى منازل مجهزة بكل وسائل الراحة، وبعد مرور 100 سنة ارتفع عدد المنازل لتتحول اليوم إلى مدينة قائمة بذاتها.

كوبر بادي
كوبر بادي

تتوفر كوبر بادي على عدد من الفنادق المصنفة، كفندق "بي اند بي"، الذي اختير أفضل فندق في أستراليا سنة 2014، وبها كذلك عدد من المتاحف وصالة كازينو وأماكن أخرى للترفيه.

شاهد الفيديو:

المصدر: ميترو

XS
SM
MD
LG