Accessibility links

ماتيس: الرد على تدخلات إيران لن يكون عسكريا


وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس

أكد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الجمعة أن الولايات المتحدة لا تعتزم الرد عسكريا على إيران بسبب دورها المزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط، مشددا على أن الرد الأميركي لن يتعدى الإطار الدبلوماسي.

وقال ماتيس لصحافيين في مقر الوزارة إن الولايات المتحدة ترى أن "إيران منخرطة بقوة في إبقاء (الرئيس السوري بشار) الأسد في السلطة على الرغم من ارتكابه مجازر بحق شعبه بما في ذلك استخدام أسلحة كيميائية".

وهاجم الوزير الأميركي إيران بسبب دعمها لحزب الله اللبناني، مشددا على أن "ما تقوم به (إيران) حاليا غير شرعي ويساهم في مقتل أبرياء".

واعتبر أن "فضح ما تقوم به (إيران) أمر مفيد للمجتمع الدولي لتوعيته بشأن ما يجري هناك".

وتأتي تصريحات ماتيس بعد إعلان السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي الخميس أن الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون في اليمن على السعودية الشهر الفائت هو من صنع إيراني.

وكانت هايلي قد دعت مجلس الأمن الدولي إلى مزيد من الشدة حيال إيران، متهمة طهران بإجراء صفقات أسلحة غير شرعية في اليمن ولبنان وسورية.

اقرأ أيضا: غالاوي: هكذا يمكن منع إيران من نشر الأسلحة في المنطقة

وكان تقرير منفصل قد أرسل إلى مجلس الأمن الشهر الماضي من جانب لجنة خبراء مستقلين تراقب العقوبات المفروضة على اليمن قد توصل إلى أن أربعة صواريخ أطلقت هذا العام على السعودية جرى تصميمها وصناعتها في إيران.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG