Accessibility links

مقبرة جماعية قرب الموصل


ما يشتبه في كونها مقبرة جماعية لضحايا داعش جنوب الموصل (أرشيف)

دفنت السلطات العراقية جثامين أكثر من ألف شخص في مقبرة جماعية خارج مدينة الموصل، ويعتقد أن غالبيتهم لأشخاص كانوا ينتمون لتنظيم داعش، بحسب مسؤول محلي.

وأوردت وكالة أسوشييتد برس أن العمل يجري لإخراج المزيد من الرفات من الأنقاض في المنطقة التي شهدت معارك ضد التنظيم العام الماضي.

وقالت إن صحافييها شاهدوا جثثا متناثرة وسط الأنقاض لمقاتلين وكان بها قنابل غير متفجرة وأحزمة ناسفة لم تستخدم.

وأوضحت أن غالبية الجثث لعناصر داعش الذين قضوا في الغارات والقصف، لكن شوهدت أيضا جثث لنساء وأطفال.

وكانت القوات العراقية، بدعم من قوات التحالف بقيادة واشنطن، قد تمكنت من تحرير الموصل، وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في 10 تموز/ يوليو الماضي النصر وانتهاء "دولة الخرافة والإرهاب الداعشي".

المصدر: أسوشييتد برس

XS
SM
MD
LG