Accessibility links

ملالا يوسفزاي تنهي دراستها الثانوية


ملالا يوسفزاي

أنهت ملالا يوسفزاي الحائزة على جائزة نوبل للسلام لدفاعها عن حق الفتيات في التعليم، دراستها الثانوية في بريطانيا، معربة عن تحمسها للمستقبل.

وكتبت الفتاة البالغة 20 عاما مساء الجمعة في أول تغريدة لها على تويتر "اليوم هو آخر يوم لي في الثانوية وأول يوم لي على تويتر".

وتمكنت الناشطة التي أصابها مسلح من طالبان برصاصة في الرأس لمناصرتها تعليم الإناث، من استقطاب أكثر من 134 ألف متتبع في غضون ثلاث ساعات فقط.

وكانت يوسفزاي ترتاد مدرسة في برمنغهام حيث عولجت بعد إطلاق النار عليها في تشرين الأول/أكتوبر 2012.

وقالت ملالا في سلسلة تغريدات نشرتها إن "التخرج من المدرسة الثانوية يخلق لدي شعورا متناقضا. فأنا أدرك أن ملايين الفتيات عبر العالم لا يذهبن إلى المدرسة ولن يحصلن على الأرجح أبدا على فرصة استكمال دراستهن".

وأعلنت الناشطة أنها ستقوم برحلة الأسبوع المقبل لملاقاة الفتيات في الشرق الأوسط وأفريقيا وأميركا اللاتينية.

المصدر: راديو سوا/ أ ف ب

XS
SM
MD
LG