Accessibility links

أوغلو: نعمل من أجل منع التصعيد بالخليج


وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو مع نظيره الكويتي صباح خالد الحمد الصباح

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الخميس إن أنقرة تعمل من أجل منع التصعيد بين قطر ودول عربية أخرى قطعت علاقاتها بالدوحة في ظل توتر غير مسبوق في منطقة الخليج.

ودعا أغلو خلال من الكويت العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى أن يكون جزء من الحل.

وبحث الوزير التركي الذي حل في الكويت قادما من قطر مع نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح "مختلف التطورات ذات الاهتمام المشترك"، بحسب وكالة الأنباء الكويتية.

وقال أوغلو للصحافيين قبيل بدء اللقاء "نعمل بجهد كبير لمنع التصعيد وإيجاد حل سريع للأزمة"، مضيفا أن الحل "لا يكون عبر إجراءات المقاطعة بل يتم عبر الحوار".

ومن المقرر أن يواصل الوزير التركي مهمته الدبلوماسية في السعودية الجمعة.

وتؤكد الكويت أن السعودية "طرف في الأزمة، لكننا نعلم أن الملك سلمان جزء من الحل".

آخر تحديث:

تحديث: 15:26 تغ

يزور وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الخميس الكويت ويلتقي أميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي يقود وساطة لحل الأزمة الدبلوماسية بين قطر والدول التي قررت قطع علاقاتها بها.

كما يزور أوغلو الذي يقوم بجولة لبحث سبل حل هذه الأزمة، الجمعة، السعودية حيث يلتقي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

والتقى الوزير التركي الأربعاء في الدوحة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ونظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وقال أوغلو إن الأزمة "يجب أن يتم تجاوزها حتما. يجب أن يتم تجاوزها عبر الحوار والسلام، وتركيا ستساهم في ذلك".

تحديث: 5:24 ت. غ.

أعلن قصر الإليزيه مساء الأربعاء أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيلتقي في باريس في حزيران/يونيو الجاري مسؤولا إماراتيا للتباحث في الأزمة الخليجية الراهنة.

وكانت الرئاسة الفرنسية قد أعلنت في بادئ الأمر أن ماكرون سيعقد في الأسبوع الأخير من هذا الشهر في باريس لقاءين منفصلين مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لكنها عادت وتراجعت عن هذا الإعلان، مشيرة إلى أن "ما من شيء مؤكد" حتى الآن بخصوص هذين الموعدين.

ووقع الإليزيه في هذا الالتباس أثناء تعقيبه على قول الرئيس الفرنسي خلال مؤتمر صحافي في الرباط إثر لقائه العاهل المغربي الملك محمد السادس إنه سيلتقي "مسؤولا من الإمارات العربية المتحدة سيصل الأسبوع المقبل إلى باريس".

ويبذل الرئيس الفرنسي جهودا حثيثة لتهدئة التوتر في الخليج حيث قطعت دول عدة على رأسها السعودية والإمارات علاقاتها مع قطر بعدما اتهمتها بـ"دعم الإرهاب" وهو ما تنفيه الدوحة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG