Accessibility links

ليبيا.. حفتر والسراج يتفقان على موعد الانتخابات


السراج وحفتر في لقاء سابق

اتفق رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فايز السراج وقائد "الجيش الوطني الليبي" خليفة حفتر الثلاثاء على موعد لعقد الانتخابات العامة.

وعقب لقاء ومحادثات جمعتهما مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس، قال الأخير إن القائدين الليبيين توافقا على عقد الانتخابات ربيع عام 2018.

وأشاد ماكرون بـ "الشجاعة التاريخية" لحفتر والسراج.

وقال السراج وحفتر في بيان إنهما يدعمان خطة لإنهاء النزاع في ليبيا.

تحديث 17:01 ت.غ

التزم رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فايز السراج وخصمه المشير خليفة حفتر قائد "الجيش الوطني الليبي" بوقف إطلاق النار وتنظيم انتخابات في أقرب وقت، وفق مسودة بيان نشرتها الثلاثاء الرئاسة الفرنسية.

واتفق حفتر والسراج وفق مسودة البيان على "العمل على إجراء انتخابات رئاسية ونيابية في أقرب وقت ممكن"، قبل لقائهما بعد الظهر قرب باريس.

وكان السراج قد دعا مؤخرا لانتخابات رئاسية وبرلمانية في ليبيا تقام في آذار/مارس 2018.

تحديث 11:54 ت.غ

يلتقي رئيس الحكومة الليبية المعترف بها دوليا فائز السراج الثلاثاء بالمشير خليفة حفتر قائد "الجيش الليبي" الذي يحظى بدعم برلمان طبرق، قرب العاصمة الفرنسية باريس بمبادرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ويعقد لقاء الرجلين بعد الظهر في قصر سيل-سان-كلو التابع لوزارة الخارجية الفرنسية في باريس.

ويسعى ماكرون إلى الحصول على تعهد من السراج وحفتر بالتوصل إلى تسوية وإنهاء الفوضى التي تعم البلاد منذ إطاحة العقيد معمر القذافي سنة 2011.

ورغم إقرار الرئاسة الفرنسية بأن اللقاء لن يحل النزاع، غير أنها تأمل في الحد الأدنى بجعلهما يوقعان على إعلان مشترك يحدد مبادئ الخروج من الأزمة.

تحديث 11:14 ت.غ

أعلنت الرئاسة الفرنسية الاثنين أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيعقد اجتماعا الثلاثاء في باريس يجمع فيه بين أبرز طرفين في النزاع الليبي، رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج والمشير خليفة حفتر.

وقالت الرئاسة في بيان "تعتزم فرنسا من خلال هذه المبادرة تسهيل تفاهم سياسي بين رئيس المجلس (الرئاسي) الليبي وقائد الجيش الوطني، في وقت يتولى الممثل الخاص الجديد للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة الذي يشارك في اللقاء مهامه كوسيط للأمم المتحدة".

وتابع البيان أن "فرنسا تعتزم بالتشاور مع كل شركائها تقديم دعمها للجهود من أجل التوصل إلى تسوية سياسية تحت إشراف الأمم المتحدة تجمع مجمل الأطراف الليبية".

وأشار البيان إلى أن "التحدي يتمثل في بناء دولة قادرة على تلبية الحاجات الأساسية لليبيين ولديها جيش نظامي موحد تحت إشراف سلطة مدنية".

وأضاف أن ذلك "ضروري لضبط الأمن في الأراضي الليبية وحدودها ولمكافحة المجموعات الإرهابية وتهريب الأسلحة والمهاجرين وأيضا من أجل العودة إلى حياة مؤسساتية مستقرة".

تحديث: 9:06

يعتزم رئيس الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة فائز السراج وقائد "الجيش الوطني الليبي" خليفة حفتر عقد مباحثات الثلاثاء في باريس برعاية فرنسية، وفقا لما نقلته وكالة رويترز عن مصدر دبلوماسي.

وقال المصدر إن حفتر بالفعل في باريس وإن السراج سيصل قريبا إلى العاصمة الفرنسية.

ونقل موقع بوابة الوسط الليبي عن دبلوماسيين غربيين قولهم إن اللقاء من الممكن أن يعقد الاثنين.

وكان حفتر والسراج قد أجريا مباحثات في أيار/مايو في الإمارات للمرة الأولى من أكثر من عام ونصف.

وتناولت مباحثاتهما اتفاقا تدعمه الأمم المتحدة ويأمل شركاء ليبيا في الغرب أن ينهي الاقتتال بين الفصائل التي تهمين على البلاد منذ سقوط معمر القذافي عام 2011.

وكان السراج قد دعا الأسبوع الماضي إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في آذار/مارس 2018 وسط جهود دولية لإنهاء الصراع في البلاد.

وأدت الانتخابات السابقة التي أجريت في البلاد في 2014 إلى تشكيل حكومتين وبرلمانين متنافسين في طرابلس وفي الشرق وكلاهما تدعمه تحالفات من جماعات مسلحة.

وشكلت حكومة الوفاق الوطني بعد اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة عام 2015، وتتمتع الحكومة بسلطة محدودة وتعارضها فصائل متمركزة في الشرق متحالفة مع القائد العسكري خليفة حفتر.

XS
SM
MD
LG