Accessibility links

الأمم المتحدة: محاكمة سيف الإسلام القذافي غير نزيهة


سيف الإسلام القذافي خلال محاكمته في الزنتان - أرشيف

قالت الأمم المتحدة الثلاثاء إن محاكمة سيف الإسلام القذافي لا تفي بالمعايير الدولية، وأضافت أنه ينبغي أن يواجه اتهامات بالقتل أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وأشار تقرير للأمم المتحدة عن محاكمة 37 متهما بينهم سيف الإسلام إلى انتهاكات خطيرة للإجراءات القانونية الواجب اتباعها تشمل الاحتجاز في سجن انفرادي لفترة طويلة من دون السماح بالاتصال بالأسرة أو المحامين، ومزاعم تعذيب لم يتم التحقيق فيها بشكل ملائم.

وجاء في التقرير أن الإجراءات "لم تطبق المبادئ والمعايير الدولية للمحاكمة النزيهة وتمثل انتهاكا أيضا للقانون الليبي في بعض النواحي".

ودعا التقرير السلطات الليبية إلى ضمان تسليم سيف الإسلام للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي "تماشيا مع التزامات ليبيا الدولية".

يذكر أن سيف الإسلام يحتجز في منطقة الزنتان الجبلية الغربية الليبية لدى أحد الفصائل التي تتنازع على السلطة منذ الإطاحة بنظام والده في 2011.

وقضت محكمة في طرابلس بالإعدام غيابيا على سيف الإسلام في تموز/ يوليو 2015 بتهمة ارتكاب جرائم حرب من بينها قتل محتجين خلال الانتفاضة، ولكن كتائب الزنتان رفضت تسليمه وقالت إنها غير واثقة من ضمان طرابلس عدم هروبه.

ومن المقرر أن تراجع محكمة النقض الليبية الإجراءات التي تم اتباعها في هذه القضية ولكن ليس الوقائع والأدلة. وفي هذا الإطار قال تقرير الأمم المتحدة "مثل هذه المراجعة لا تمثل استئنافا كاملا وفقا لما تتطلبه المعايير الدولية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG