Accessibility links

حفتر يعلن اقتراب 'ساعة النصر' في درنة


جانب من مدينة درنة- أرشيف

أعلن القائد العام "للجيش الوطني الليبي" خليفة حفتر الاثنين "اقتراب ساعة النصر والتحرير" في مدينة درنة التي يسيطر عليها متشددون.

وقال حفتر في فيديو نشر على يوتيوب إن قواته تمكنت من "تطهير ضواحي درنة ومحيطها من جماعات الإرهاب".

وأضاف أنه بعد "تحرير درنة" ستدخل قواته إلى المدينة لـ"بسط السيطرة التامة على كامل أحيائها، ومرافقها، وفك قيود عزلتها، وإعادة الحياة الطبيعية إليها".

وتحاصر قوات المشير منذ نحو سنتين هذه المدينة الساحلية البالغ عدد سكانها 150 ألف نسمة وتقصفها بالمدفعية الثقيلة كما تستهدفها بغارات جوية. وتشن هذه القوات منذ الشهر الماضي هجوما لـ"تحرير" درنة الخاضعة لسيطرة ما يسمى "مجلس شورى المجاهدين" الذي يضم ميليشيات إسلامية متشددة.

وكانت المدينة التي تبعد بأكثر من ألف كيلومتر عن العاصمة طرابلس، قد سقطت عام 2014 في قبضة داعش الذي طرده "مجلس الشورى" منها في تموز/يوليو 2015 بعد معارك دامية.

وتعد درنة المدينة الكبيرة الوحيدة في شرق ليبيا التي لا تسيطر عليها "قوات الجيش الوطني الليبي" بقيادة حفتر.

يذكر أن حفتر يدعم حكومة موازية تمارس السلطة في شرق ليبيا وتتحدى حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا ومقرها طرابلس.

XS
SM
MD
LG