Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يبدأ تدريب حرس السواحل الليبيين


خفر السواحل الليبي يعترض قارب مهاجرين في المتوسط- أرشيف

أعلن الاتحاد الأوروبي الخميس البدء الفعلي لمهمته في تدريب حرس السواحل الليبيين بغرض مساهمتهم في مطاردة مهربي المهاجرين في وسط البحر الأبيض المتوسط، وذلك في إطار عملية صوفيا البحرية الأوروبية.

وجاء الإعلان الرسمي عن بدء التدريب على لسان وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في الوقت الذي عزز فيه الحلف الأطلسي تعاونه مع الاتحاد الأوروبي في ملف الهجرة من خلال تقديم دعم لوجستي ووسائل استخباراتية لعملية صوفيا.

وقالت موغيريني لدى وصولها إلى اجتماع الحلف الأطلسي في بروكسل "اسمحوا لي أن أقول لكم إننا تحديدا اليوم بصدد بدء تدريب حرس السواحل الليبيين"، معتبرة ذلك "مرحلة بالغة الأهمية".

وسيتم تدريب مجموعة أولى من 78 من حرس السواحل على بارجتين للاتحاد الأوروبي تشارك في العملية في المياه الدولية قبالة ليبيا، بحسب بيان للاتحاد.

ويبدأ التدريب بعد أن تأخر عدة أسابيع عن الجدول الأصلي، إذ أن حكومة الوفاق الوطني لم تقدم لائحة المرشحين للتدريب إلا بداية تشرين الأول/أكتوبر.

وتقررت عملية صوفيا في حزيران/يونيو 2015 بعد سلسلة من حوادث الغرق المأساوية، ودخلت مرحلة التنفيذ في تشرين الأول/أكتوبر 2015 حيث شاركت سفن العملية ومقر قيادتها في روما، في توقيف 96 مهربا وإحالتهم إلى السلطات الإيطالية وفي ضبط 337 مركب تهريب.

وأوضح بيان الاتحاد الأوروبي أن العملية أتاحت إنقاذ أكثر من 29300 شخص من خلال 200 عملية إنقاذ. ومع إضافة عمليات المنظمات غير الحكومية التي دعمتها عملية صوفيا يصبح عدد من تم إنقاذهم 41200 مهاجر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG