Accessibility links

الجيش اللبناني يقصف مواقع داعش على الحدود مع سورية


مروحية تابعة للجيش اللبناني - أرشيف

تستهدف مدفعية الجيش اللبناني منذ فجر السبت بشكل كثيف مواقع وآليات لتنظيم داعش في مناطق جردية شمال شرق لبنان على الحدود اللبنانية السورية.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام بأن مدفعية الجيش اللبناني تقصف بشكل كثيف مواقع التنظيم في جرود رأس بعلبك والقاع والفاكهة. وأضافت أن طائرة من نوع "سيسنا" تابعة لسلاح الجو اللبناني استهدفت مواقع داعش في جرود رأس بعلبك، ونفذت غارات على أكثر من موقع ومركز.

وأفاد الجيش اللبناني في حسابه على تويتر بأنه استهدف مراكز داعش في رأس بعلبك براجمات الصواريخ والمدافع الثقيلة ودمر عددا من التحصينات والآليات التابعة للتنظيم.

وأصدرت قيادة الجيش بيانا أعلنت فيه "وقوع إصابات مؤكدة في صفوف الإرهابيين".

لا تنسيق مع الجيش النظامي السوري

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر عسكري لم تكشف هويته قوله السبت إن الجيش اللبناني لن يتعاون مع الجيش السوري لقتال داعش في المنطقة الحدودية بين البلدين، نافيا بذلك صحة ما ورد في تقرير إعلامي محلي عن وجود تنسيق عسكري مباشر بين الجيشين.

وكان الجيش اللبناني قد بدأ منذ الجمعة تنفيذ عمليات قصف متقطع لمواقع التنظيم في هذه المناطق، بعد أن أجرى استعدادات لإطلاق معركة طرد داعش منها.

ويسيطر داعش على منطقة جردية تقع على الحدود اللبنانية السورية، شمال شرق لبنان، ويحتجز فيها تسعة جنود من الجيش اللبناني خطفهم بعد هجوم شنه، بالتعاون مع جبهة النصرة (جبهة فتح الشام حاليا) التابعة لتنظيم القاعدة، صيف عام 2014، على بلدة عرسال اللبنانية، قبل تمكن الجيش من إخراج المهاجمين منها.

ويأتي هجوم الجيش اللبناني بعد معركة أطلقتها القوات النظامية السورية وحزب الله اللبناني في 21 تموز/ يوليو في جرود عرسال، ضد جبهة النصرة، وانتهت بعد ستة أيام باتفاق قضى بانسحاب عناصر النصرة وعائلاتهم ومدنيين إلى محافظة إدلب السورية، ونص على تبادل جثث ومعتقلين.

وقال أمين عام حزب الله حسن نصر الله الجمعة إن الجيش اللبناني سيهاجم داعش من الجانب اللبناني للحدود بينما سيهاجمه حزب الله والجيش السوري من الجانب السوري للحدود.

المصدر: الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG