Accessibility links

فادي جومر وقصة 'اللهجة البيضا'


فادي جومر

ترك الشاعر فادي جومر حضورا شعريا لافتا في كل مكان ذهب إليه أثناء رحلة اللجوء التي بدأت من لبنان ومرت بتركيا ليحط رحاله أخيرا في ألمانيا.

في هذا البلد الأوروبي شارك في كتابة "نشيد الفرح الأوروبي"، وكان الأداء باللغتين الألمانية والسورية.

غادر فادي بلاده بعد فترة اعتقال في سجون النظام السوري، ويحدثنا اليوم عن اللهجة التي توصف لدى كثيرين بـ"البيضا"، وهي لهجة الأغاني والمسلسلات السورية من خلال اللقاء التالي مع رزان سريّة:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG