Accessibility links

على الجليد.. كويتيات يحلمن بالعالمية


كويتيات

تخوض لاعبات المنتخب النسائي الكويتي للهوكي على الجليد، بزيهن الرياضي باللون الأبيض والأزرق والأحمر، تدريبات مكثفة تحضيرا لأول مشاركة دولية لهن، والمقررة في وقت لاحق هذا الشهر.

في صالة تزلج وسط العاصمة الكويتية تناقض برودتها حرارة الخارج التي قد تصل إلى 40 درجة مئوية في هذه الفترة من السنة، تتحضر نساء بعضهن ارتدين الحجاب وأخريات ربطن شعرهن، لبدء التمارين، بوضع الخوذات الواقية على رؤوسهن.

وتقول اللاعبة بِحار علي الحربان لوكالة الصحافة الفرنسية: "شيء جديد في الكويت والخليج عموما أن تمارس المرأة رياضة فيها قوة. تتطلب قوة وتركيزا (...) وهي رياضة عموما لا تفرق بين امرأة ورجل".

تدريب ضمن صالة تزلج وسط العاصمة الكويتية
تدريب ضمن صالة تزلج وسط العاصمة الكويتية

مشاركة عالمية

تأسس منتخب الهوكي النسائي في الكويت للمرة الأولى عام 2007 بمبادرة من اللجنة الكويتية لهوكي الجليد، بحسب وكالة الأنباء الرسمية، إلا أن المنتخب توقف بعد فترة بسبب "ضعف إمكانات اللجنة"، قبل أن يعاد إطلاقه مؤخرا بمبادرة من نادي الألعاب الشتوية.

ويخوض المنتخب النسائي الكويتي للهوكي على الجليد أول مباراة دولية في 30 تشرين الأول/أكتوبر ضمن بطولة العالم للهوكي على الجليد في بانكوك، بحسب المصدر نفسه.

توثيق اللحظات خلال التدريبات
توثيق اللحظات خلال التدريبات

وداد (يسار) ومريم حارستا مرمى
وداد (يسار) ومريم حارستا مرمى

​مواجهة التحديات

يبلغ عدد لاعبات المنتخب حاليا 56 لاعبة، تراوح أعمارهن بين 15 و30 عاما، ومنهن أمهات يحضرن أطفالهن معهن إلى التمارين.

وفي حين تؤكد اللاعبات أنهن يحظين بدعم عائلاتهن، يبقى أحد العوائق الأساسية أمام تطور المنتخب هو غياب المنشآت الخاصة به، إذ تقام التمارين حاليا على صالة التزلج المستأجرة، التابعة لشركة المشروعات السياحية الحكومية.

التحضير للمشاركة الدولية للمنتخب
التحضير للمشاركة الدولية للمنتخب

وتقول رئيسة الاتحاد النسائي الكويتي نعيمة الأحمد الجابر الصباح "نحن في حاجة إلى منشآت خاصة بالفتيات، حتى نقنع الأهالي بضرورة انخراط بناتهن في رياضات مختلفة".

وتتحدث عن مواجهة صعوبات في البداية بسبب تقاليد المجتمع، لكنها تضيف أن "الثقافة الرياضية النسائية انتشرت وأصبحنا نشارك في بطولات آسيوية".

تتابع "غير أن تقدمنا البطيء يعود إلى زواج الفتيات، وعدم قدرتنا على المشاركة في بعض الألعاب التي تشترط عدم ارتداء الحجاب، ككرة السلة مثلا".

ومنع الاتحاد الدولي لكرة السلة في أيار/مايو الماضي وضع الحجاب أو غيره من أغطية الرأس خلال اللعبة رسميا، على خلفية أنها قد تسقط وتسبب خطرا على اللاعبات.

يغيب هذا التفصيل عن الهوكي، إذ إن الزي المخصص لها فضفاض، كما يفرض على اللاعبات ارتداء خوذات وأقنعة لحماية الرأس والوجه.

لاعبات من المنتخب
لاعبات من المنتخب

وتقول اللاعبة المحجبة خالدة عبد الكريم الديوي إن عائلتها لم تعارض مزاولتها لهذه الرياضة، مشيرة إلى أن "الهوكي مختلفة تماما، فيها تحدٍ وقوة (...) الزي الذي نرتديه في ممارسة اللعبة يغطي كل جسمنا ولا يسبب لنا أي إحراج".

لاعبات بزيهن الرياضي الخاص
لاعبات بزيهن الرياضي الخاص

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG