Accessibility links

أعلنت السلطات الكويتية الثلاثاء اكتشاف بقعة نفطية ثانية أمام سواحل الإمارة بعد أيام من تأكيد السيطرة على تسرب نفطي كبير.

وقال الناطق باسم شركة البترول الوطنية الكويتية الشيخ طلال الخالد الصباح في تغريدة على موقع تويتر إنه تم اكتشاف البقعة الجديدة أمام سواحل العاصمة على بعد 60 كلم شمال البقعة الأولى.

وأفادت الهيئة العامة للبيئة بأن التسرب الأخير كان بطول 1,6 كيلومتر، مضيفة أنه تم اتخاذ إجراءات لاحتوائه.

أما جمعية الخط الأخضر البيئية الخاصة في الكويت فقد كشفت الثلاثاء عن تحديد بقع نفطية جديدة وأن التسرب آخذ في التوسع.

وحدث تسرب نفطي كبير الأسبوع الماضي أمام الشواطئ الجنوبية للكويت قريبا من الحقل النفطي السعودي الكويتي المشترك في منطقة الخفجي.

وأعلن مسؤولون نفطيون أن عمال الطوارئ تمكنوا من تنظيف معظم التسرب وأن الوضع تحت السيطرة.

وتم اتخاذ إجراءات وقائية حول منشآت حيوية في منطقة الزور حيث يجري بناء مجمع نفطي بقيمة 30 مليار دولار يتضمن مصفاة بطاقة إنتاجية تبلغ 615 ألف برميل يوميا.

وفي المنطقة أيضا منشأة لتوليد الكهرباء وأخرى لتحلية المياه أعلن عن عدم تعرضهما للتلوث.

وأعلنت السعودية والبحرين اللتان تقعان جنوب الكويت على ساحل الخليج أن التسرب لم يصل إلى شواطئهما.

XS
SM
MD
LG