Accessibility links

محادثات بين الكوريتين قبيل قمة محتملة بين ترامب وكيم


مسؤولون كوريون جنوبيون و شماليون خلال المباحثات

استأنفت الكوريتان الجمعة محادثات سلام رفيعة المستوى تعتبرها سول خطوة مهمة لبناء الثقة مع بيونغ يانغ، بالتوازي مع جهود دبلوماسية تقودها الولايات المتحدة لإقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن أسلحتها النووية.

وقالت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية إن كبار المسؤولين الكوريين تبادلوا خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماعهم بقرية بانمونجوم الحدودية وجهات النظر حول إنشاء مكتب اتصال في مدينة كايسونغ الحدودية.

وأضافت الوزارة أن كوريا الشمالية وافقت على ضرورة تأسيس مكتب الاتصال في أسرع وقت ممكن.

واقترحت كوريا الجنوبية أيضا إجراء محادثات عسكرية للحد من التوتر على الحدود كثيفة التسليح ومحادثات الصليب الأحمر لاستئناف لم شمل العائلات التي فصلتها الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953.

وكان الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن الذي اجتمع مع كيم جونغ أون مرتين خلال الشهرين الماضيين قد قال إن التقدم في المصالحة بين الكوريتين سيكون جزءا حاسما من الجهود الدولية لحل الأزمة النووية مع كوريا الشمالية.

ويأتي اجتماع بانمونجوم في أعقاب اجتماع في نيويورك بين وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وكيم يونغ تشول كبير مساعدي الزعيم الكوري الشمالي ناقشا فيه القمة المحتملة بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

ومن المتوقع أن يلتقي الرئيس ترامب بالمسؤول الكوري الشمالي الجمعة.

XS
SM
MD
LG