Accessibility links

بيونغ يانغ تبدي استعدادا لنزع سلاحها النووي


لقاء زعيم كوريا الشمالية مع مستشار الأمن القومي لكوريا الجنوبية في بيونغ يانغ

قالت كوريا الجنوبية الثلاثاء إن جارتها الشمالية وافقت على التخلص من أسلحتها النووية إذا ما ضمنت أمنها، وأبدت استعدادا لإجراء محادثات "صريحة مع واشنطن لتطبيع العلاقات".

وأوضح مستشار الأمن القومي في كوريا الجنوبية تشونغ أوي يونغ في سول الثلاثاء غداة زيارة نادرة إلى بيونغ يانغ التقى خلالها زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون، أن الأخير أبدى استعدادا لوقف التجارب النووية والصاروخية في حال وافقت الولايات المتحدة على إجراء حوار.

ورحب الرئيس دونالد ترامب "باحتمالات التقدم" في الملف النووي الكوري الشمالي، وقال "للمرة الأولى منذ عدة سنوات، تقوم جميع الأطراف بتحركات جدية" في هذا الصدد.

وأضاف أن موقف بيونغ يانغ الجديد ربما يكون "أملا كاذبا"، لكن الولايات المتحدة مستعدة للتحرك بقوة في الاتجاهين".

وكان ترامب قد شدد الأسبوع الماضي على أهمية أن تبدي كوريا الشمالية استعدادا لنزع سلاحها النووي قبل بدء أي محادثات مع نظام بيونغ يانغ.

اقرأ أيضا: ترامب عن كوريا الشمالية: يريدون أن يتحدثوا معنا

وكشف يونغ عن اتفاق الكوريتين على عقد قمة ثالثة بينهما في نهاية نيسان/ أبريل المقبل في بلدة بانمونجوم الحدودية التي تم فيها توقيع الهدنة بين الطرفين.

كما اتفق البلدان على إقامة خط ساخن بين قادتيهما لتخفيف التوتر العسكري وزيادة التنسيق بينهما.

وقال مكتب رئيس كوريا الجنوبية في بيان إن كوريا الشمالية وافقت على وقف تجاربها النووية والصاروخية طوال فترة المحادثات.

وتعهدت بيونغ يانغ أيضا بتجنب استخدام الأسلحة النووية أو التقليدية ضد كوريا الجنوبية، حسب البيان.

XS
SM
MD
LG