Accessibility links

مزاعم عمليات تهجير في كركوك ودعوات لتدخل بغداد


قوات عراقية في كركوك- أرشيف

ناشد نواب أكراد من محافظة كركوك وزير الداخلية التدخل لإيقاف عمليات تهجير جماعي تنفذها قوات الشرطة الاتحادية بحق العائلات الكردية في القرى التابعة للمحافظة، حسب قولهم.

وقالت القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني النائبة الآ طالباني في بيان تلقى "راديو سوا" نسخة منه، إن "قوة تابعة لاستخبارات الشرطة الاتحادية هددت العائلات الكردية التي تملك أراض زراعية بالتهجير من مناطقها في قرية سركًران".

رئيس مجلس ناحية سركران في كركوك قادر عباس اتهم بدوره قوات الشرطة الاتحادية بتهديد العائلات الكردية في القرى التابعة للناحية وإجبارها على ترك منازلهم وأراضيها، تمهيدا لإسكان عائلات عربية فيها، على حد تعبيره.

واتهم رئيس كتلة كوران التغيير في مجلس النواب العراقي النائب هوشيار عبدالله قوى سياسية وقوات الشرطة الاتحادية بتنفيذ حملات تهديد ضد العائلات الكردية في المناطق المتنازع عليها خاصة كركوك بهدف تعريب المناطق الكردية، حسب قوله.

ولم يتسن لـ"راديو سوا" الحصول على تعليق من قيادة الشرطة الاتحادية للرد على هذه الاتهامات بعد أن رفض عدد من المسؤولين في الشرطة الحديث عن الموضوع.

لكن المتحدث باسم رئاسة الوزراء سعد الحديثي أكد من جهته عدم وجود أي حملات لتعريب محافظة كركوك.

في هذة الأثناء، نفى قائمقام قضاء طوزخرماتو وكالة عادل البياتي وقوع عمليات تعريب للمناطق الكردية في القضاء، مؤكدا أن قيادة عمليات صلاح الدين تتولى مسؤولية حماية المناطق السكنية ذات الغالبية الكردية، منعا لأي تعديات من عناصر تحاول العبث باستقرار المنطقة.

التفاصيل في تقرير رشا الأمين.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG