Accessibility links

استضاف الأباطرة والملوك.. ترامب يقيم بأعرق فنادق القدس


فندق الملك داود بالقدس

استضاف فندق الملك داود أباطرة وملوكا ورؤساء وزارات ومغنيات أوبرا منذ إنشائه قبل 85 عاما.

وينضم الرئيس دونالد ترامب إلى القائمة الطويلة عند وصوله على مدينة القدس التي ترمز إلى الديانات الثلاث (الإسلام والمسيحية واليهودية) حيث يقيم في هذا الفندق العريق.

صحافي ينشر صورة صباح الاثنين لفندق الملك دواد الذي يظهر في أعلى التلة بالقدس، قبل وصول الرئيس ترامب.​

يقع الفندق في قلب القدس ويطل على البلدة القديمة، وتطل شرفاته على حدائق وحمام سباحة وملعب تنس.​

فندق الملك داود نموذج للفخامة في المدينة التي يزيد عمرها على خمسة آلاف سنة، فغرفه مزخرفة بأشكال نادرة، وحاناته مكسوة بالخشب والمرايا المذهبة الأطراف التي تعيد للمقيم فيه أجواء الثلاثينيات.

​وسواء نزل ترامب وزوجته ميلانيا في الجناح الملكي أو الجناح الرئاسي أو أي غرفة أخرى فسيشعران من خلال الأثاث النادر والزينة الفريدة وكأنهما في منزلهما في مانهاتن.

وتنشر هذه المغردة صورا حيث تقول إن الفندق الشهير بالقدس يتحضر لاستقبال الرئيس ترامب.

​شيلدون ريتز مدير العمليات في الفندق تعهد بتوفير جميع سبل الراحة لترامب وزوجته وابنته إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر خلال فترة إقامتهم التي تستمر ليلة مع "تأمينهم".

يطل الفندق على المسجد الأقصى وكنيسة القيامة
يطل الفندق على المسجد الأقصى وكنيسة القيامة

وقال كبير الطهاة في الفندق إنهم مستعدون لإعداد أي طبق يطلبه ترامب بما في ذلك طبقه المفضل "رغيف اللحم" وإن كانت قائمة الطعام تتضمن أيضا حلويات الذبائح والإسكالوب وشرائح كبد الإوز وفيليه اللحم البقري مع صلصة عش الغراب.

​كان عزرا مصيري أسس فندق الملك داود في الثلاثينيات، وهو مصرفي يهودي مصري ثري أراد تشييد الفندق ليكون رمزا دائما للفخامة، وبطريقة معبرة عن المعمار الهندسي السائد في المنطقة، فيما كانت فلسطين آنذاك تحت الانتداب البريطاني ​.

​وعلى مدار السنوات استضاف الفندق رؤساء دول خرجوا من بلادهم بينهم الإمبراطور الإثيوبي هايلي سيلاسي الذي طردته القوات الإيطالية الفاشية، والملك جورج الثاني ملك اليونان الذي فر من النازي وشكل حكومة في المنفى من الفندق في الأربعينيات، والملك ألفونسو الـ13 ملك إسبانيا السابق.

​وأقام الملك جورج الخامس ملك بريطانيا سابقا والأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا والملك حسين عاهل الأردن في الفندق أيضا.

​واستقبل الفندق أيضا ستة رؤساء أميركيين بينهم باراك أوباما وجورد بوش الابن وريتشارد نيكسون وخمسة، رؤساء وزارة بريطانيين بينهم ونستون تشرشل، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وممثلين ومغنيات أوبرا من ريتشارد جير إلى إليزابيث تيلور ومادونا.

ومن التقاليد الدائمة كتابة رسالة والتوقيع في سجل الضيوف بالفندق، وبعد ذلك يحفر الفندق توقيع بعض المشاهير من نزلاء الفندق في رواقه الرخامي.

وقال ريتز إن توقيع ترامب سيُضم إلى الرواق جنبا إلى جنب مع توقيعي الرئيس السابق باراك أوباما والنجم أرنولد شورازنيجر.

المصدر: رويترز/ وسائل التواصل الاجتماعي

XS
SM
MD
LG