Accessibility links

اعتقلت الأجهزة الأمنية الأردنية منذ بدء ضربات التحالف الدولي على تنظيم الدولة الإسلامية داعش في العراق وسورية حوالي 90 عضوا في التيار السلفي الجهادي في المملكة.

وقال محامي التنظيمات الإسلامية موسى العبداللات في تصريح لـ"راديو سوا" إن "الترويج للفكر الإرهابي عبر الانترنت" هي التهم الموجهة إلى المعتقلين السفليين، مشيرا إلى أنهم اعتقلوا في "سجون مغلقة حيث لا يسمح لهم الاتصال بالعالم الخارجي".

وتأتي سلسلة الاعتقالات في وقت أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال المتحدث باسم الحكومة محمد المومني، أن الأردن عازم على قطع كل يد تخطط لأي عمليات إرهابية في البلاد.

وتتصاعد حملات اعتقالات أعضاء التيار السلفي بعد مشاركة الأردن مع التحالف الدولي للقضاء على داعش.

وفي هذا الإطار، قال الخبير في شوؤن الحركات الإسلامية حسن أبو هنية لـ"راديو سوا" إن صعود داعش في العراق وسورية ووجود أتباع له بدأوا يظهرون في الفضاء العام بشكل صريح وواضح في الزرقاء وعمان، أثار مخاوف من الجناح السلافي الأكثر تشددا.

وأضاف أبو هنية أن العلاقةَ بين الحكومة الأردنية وأبناء التيار السلفي تزداد توترا وتعقيدا.

مزيد من التفاصيل في تقرير رائدة حمرا، مراسلة "راديو سوا" في عمان:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG