Accessibility links

عمر الرزاز رئيسا للحكومة الأردنية الجديدة


جانب من الاحتجاجات في عمان

كلف العاهل الأردني عبد الله الثاني عمر الرزاز تشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة هاني الملقي التي قدمت استقالتها الاثنين إثر احتجاجات شعبية على مشروع قانون أقرته الحكومة يرفع ضريبة الدخل.

وشغل الرزاز منصب وزير التربية والتعليم في حكومة الملقي.

من هو الرزاز؟

تخرج الرزاز من جامعة هارفارد وحصل على شهادة في التخطيط بتخصص فرعي في الاقتصاد، إضافة إلى شهادة ما فوق الدكتوراه من كلية الحقوق من الجامعة ذاتها. وعمل أستاذا مساعدا في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة.

وعمل أيضا لصالح البنك الدولي في مجالات تنمية القطاع الخاص وتمويل البنى التحتية في عدة دول، من بينها روسيا والسعودية وإيران وجنوب إفريقيا ولبنان، حيث كان مدير مكتب البنك الدولي هناك بين 2002 و2006.

وشغل الرزاز رئاسة مجالس عدد من المؤسسات المالية في الأردن مثل مجلس إدارة البنك الأهلي ولجنة تقييم التخاصية ومجلس الأمناء في صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية.

وكان أيضا رئيسا لمنتدى الاستراتيجيات الأردني، وتسلم إدارة مؤسسة الضمان الاجتماعي في الأردن لأربعة أعوام.

جلسة استثنائية للنواب

ويعتزم مجلس النواب الأردني تقديم طلب إلى الملك الاثنين لعقد دورة استثنائية في أقرب وقت ممكن لبحث قانون ضريبة الدخل المثير للجدل، فيما أعلنت الشرطة اعتقال العشرات على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها المملكة في اليومين الماضيين.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (بترا) عن رئيس المجلس عاطف الطراونة قوله إن "لدى المجلس رغبة كبيرة في رد تعديلات قانون الضريبة"، التي أججت أكبر احتجاجات منذ سنوات في العاصمة عمان ومدن أردنية أخرى.

وأضاف أن "رد القانون سيسهم في نزع فتيل الاحتجاجات التي تشهدها بعض مناطق المملكة جراء استعجال الحكومة في إرسال التعديلات قبيل إجراء حوار شامل عليها".

اعتقال محتجين

ويأتي هذا فيما قالت الشرطة الأردنية إن 60 شخصا اعتقلوا نتيجة مخالفتهم القوانين ومهاجمة قوات الأمن والدرك وتخريب الممتلكات العامة أثناء الاحتجاجات الأخيرة.

وأفاد قائد الشرطة فاضل الحمود في مؤتمر صحافي بأن"42 من أفراد الأمن أصيبوا، لكن الاحتجاجات بقيت تحت السيطرة".

وحسب السلطات، فإن الشرطة ضبطت أسلحة كان يحملها بعض المشاركين في الاحتجاجات.

واعتقلت أجهزة الأمن أيضا خمسة أشخاص يحملون الجنسية السورية شاركوا في الاحتجاجات عمان وإربد والمفرق.

وشهدت عمان مساء الأحد تجمع مئات المحتجين في محيط مبنى رئاسة الوزراء، وطالبوا برحيل الحكومة على خلفية قراراتها الاقتصادية الأخيرة، فيما أظهرت صور مواجهات بين متظاهرين وعناصر أمن.

XS
SM
MD
LG