Accessibility links

الأردن ينفي 'شائعات' حول أمراء أحيلوا للتقاعد


عبد الله الثاني

نفى الديوان الملكي الأردني السبت ما تردد مؤخرا من تعليقات حول قرار الملك عبد الله الثاني بإحالة ثلاثة أمراء في الجيش هم فيصل بن الحسين وعلي بن الحسين وطلال بن محمد على التقاعد ووصفه بأنه "شائعات".

وقال بيان للديوان إن ما نشر هو عبارة عن "إشاعات وادعاءات باطلة ملفقة ومغرضة تشيع لأكاذيب تسيء" إلى الأمراء الثلاثة، وتهدف إلى "الإساءة إلى الأردن والنيل من مؤسساته".

وأشار البيان إلى أن الملك عبد الله الثاني كان قد وجه إليهم رسائل شكر وتقدير بعد إحالتهم على التقاعد من القوات المسلحة الأردنية وقال إنهم "كانوا من خيرة ضباط الجيش العربي وأوفياء مخلصين للأردن والعرش الهاشمي".

وكانت مواقع إلكترونية وصحف قد قالت إن إحالتهم على التقاعد جاءت بعد الكشف عن اتصالات بينهم وبين القيادتين السعودية والإماراتية تمهيدا لتدبير انقلاب في الأردن.

وأشارت بعض المصادر إلى أنهم كانوا على اتصال مستمر مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وولي عهد إمارة أبو ظبي محمد بن زايد.

وأشار "مصدر رسمي أردني رفيع المستوى" في تصريح لوكالة أنباء الأناضول إلى أن قرار عاهل الأردن "أمر طبيعي" وأن الأمراء الثلاثة "تسلسلوا في رتبهم العسكرية كغيرهم من أبناء الوطن، إلى أن وصلوا إلى أعلى الرتب".

وذكر العاهل الأردني في الرسائل التي وجهها إلى الأمراء الثلاثة أن هذا الإجراء جاء في إطار "إعادة هيكلة وتطوير شاملة... وإعادة تشكيل الهرم القيادي" للقوات المسلحة.

المصدر: الديوان الملكي الأردني/ وكالات

XS
SM
MD
LG