Accessibility links

'شهر العسل' بين الشركات وموظفيها.. هل يمكن أن يطول؟


هل يقل اهتمامك بالعمل؟

يقل اهتمام البعض بالعمل مع مضي وقت طويل على القيام به، ويشعر بعض الموظفين بالملل من تكرار العمل ذاته بمرور السنوات على أداء نفس الوظيفة.

بينت نتائج تحليلات لمؤسسة Innovation enterprise أن المدة التي يقضيها الموظف في العمل تؤثر على مدى انخراطه فيه.

وأشارت إلى وسائل يمكن أن تتبعها أقسام الموارد البشرية لزيادة انخراط الموظف في العمل، بصرف النظر عن مدة بقائه في الوظيفة.

ولزيادة كفاءة العمل، فإن Innovation enterprise المعنية بالتنمية البشرية تقوم بإجراء استطلاعات رأي لقياس انخراط الموظفين في العمل والعوامل المساعدة مثل (كمية العمل ودعم الإدارة والتطور الشخصي للموظف) جنبا إلى جنب مع معرفة بعض الجوانب عن الموظف مثل عمره والمدة التي قضاها في العمل وموقعه الوظيفي والقسم الذي يعمل فيه.

وبينت النتائج أن الموظف الذي مضى على تعيينه في موقعه أقل من سنة، خاصة هؤلاء الذين قضوا أقل من ثلاثة أشهر، هم أكثر انخراطا في العمل، وهي تلك الفترة التي تسمى "شهر العسل".

ويلاحظ أن أكبر تناقص في إنتاجية الموظف في العمل يحدث في الفترة التي تمتد من نهاية السنة الأولى إلى السنة الثانية.

وأكدت المؤسسة أن التطور الشخصي في العمل ليس مهما للعمالة الجديدة والمتخرجين الجدد فقط. فكل الموظفين يحتاجون إلى الترقي في مسيرتهم المهنية وتعلم مهارات جديدة بصرف النظر عن ترتيبهم الوظيفي.

وقالت إن الشركات تعتمد على الموظفين الذين يحتلون مواقع مرموقة في الشركة لإنجاز العمل باعتبار أنهم أكثر دراية بالعمل لكنهم لا يدفعونهم إلى دعم الموظفين الآخرين.

وأكدت المؤسسة ضرورة إضافة تحديات للموظفين أصحاب المناصب الكبيرة مثل معرفة تقنيات وطرق جديدة لأداء مهامهم، أو تكليفهم بمهمات أخرى داخل الشركة، وقالت إن قيامهم بنقل خبرتهم ومعرفتهم في مجال عملهم إلى الموظفين الآخرين يكون محط تقدير من الأقسام الأخرى.

المصدر: Innovation enterprise

XS
SM
MD
LG