Accessibility links

شرطي متقاعد.. 'هيلو كيتي' حب حياتي


غونجي وسط مجموعة من دمى "هيلو كيتي"

قد يثير شرطي ياباني متقاعد حفيظة الفتيات الصغيرات، إذ إنه يملك أكبر مجموعة لألعاب "هيلو كيتي" في العالم.

ماسايو غونجي (67 عاما) الذي أمضى حياته وهو يلاحق المجرمين بات يكرس وقته لجمع شخصيات "هيلو كيتي".

ويملك الرجل أكثر من خمسة آلاف قطعة تقدر قيمتها الإجمالية بحوالى 30 مليون ين (266 ألف دولار) وقد سجل اسمه في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، بحسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ويؤكد الشرطي السابق في بيت في يوتسوكايدو في ضاحية طوكيو شيده خصوصا لعرض كنزه الذي يستقطب الكثير من السياح "كيتي هي بمثابة حب حياتي".

وقد سوقت دمى "هيلو كيتي" التي تصنعها شركة "سانريو" اليابانية، للمرة الأولى في اليابان سنة 1974.

ولقيت هذه الشخصية نجاحا تجاريا عالميا فقدمت مئات المنتجات المشتقة منها، من ملابس نوم إلى حقائب يدوية.

وكانت شركة "سانريو" قد أثارت ضجة عالمية سنة 2014 عندما كشفت أن شخصية "هيلو كيتي" لا ترمز إلى قطة كما كان يظن البعض بل إلى "فتاة صغيرة فرحة ومرحة قلبها من ذهب".

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG