Accessibility links

اليابان تؤكد ارتفاع كلفة معالجة آثار حادث فوكوشيما


موقع فوكوشيما النووي -أرشيف

أكدت الحكومة اليابانية الجمعة أنها تتوقع أن ترتفع كلفة معالجة آثار حادث فوكوشيما النووي بمقدار الضعف تقريبا إلى 21 ألفا و500 مليار ين (177 مليار يورو) لتغطية تفكيك المنشآت ودفع تعويضات إلى سكان محيط المحطة وتنقية البيئة.

ويشكل هذا المبلغ الذي تحدثت عنه الصحف الأسبوع الماضي، زيادة كبيرة عن تقديرات سابقة نشرت في 2013.

وكشفت وثيقة لوزارة الصناعة أن تفكيك المفاعلات بحد ذاتها والأشغال في الموقع يفترض أن تكلف ثمانية آلاف مليار ين أي أكثر بأربع مرات مما كان مقدرا من قبل. وتحتاج السلطات إلى ثلاثة أو أربعة عقود لتستعيد المحروقات المنصهرة في ثلاث وحدات وتطهير المكان.

وتمت مراجعة المبلغ المخصص لدفع تعويضات للضحايا وأصبح 7900 مليار ين، مثل النفقات المتعلقة بإزالة التلوث من محيط الموقع وأصبحت تقدر بأربعة آلاف مليار ين.

ووضعت هذه التقديرات الجديدة لجنة خبراء مكلفة من قبل الحكومة لتوزيع تقاسم النفقات بين الحكومة والشركة المستثمرة للمحطة التي تعرضت للحادث "تبكو" (شركة كهرباء طوكيو) والأطراف المعنية الأخرى.

وحاليا، تقدم الدولة هذه الأموال إلى "تبكو" عبر صندوق أنشئ خصيصا وتساهم فيه شركات أخرى للكهرباء.

ويفترض أن تعيد "تبكو" هذه القروض في وقت لاحق لكن لم تحدد أي مهلة ويمكن أن تزيد الحكومة دعمها المالي إلى المجموعة للمساعدة على تغطية هذه النفقات الهائلة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG