Accessibility links

ترامب يعلق على شهادة كومي


صورة مركبة لترامب وكومي

قال الرئيس دونالد ترامب الجمعة إن شهادة المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) أمام مجلس الشيوخ "إثبات كامل" لروايته، وذلك بعد أن قال جيمس كومي إن الرئيس ليس موضع تحقيق في قضية التدخل الروسي في انتخابات 2016.

وكتب ترامب في تغريدة "رغم العديد من التصريحات المزيفة والأكاذيب.. إثبات كامل وشامل (للرواية) وكومي يقوم بالتسريبات".

وتمثل التغريدة أول تعليق لترامب بعد مثول كومي أمام الكونغرس، إلى جانب البيان الذي أصدره محاميه الشخصي مارك كاسوفيتش حول شهادة مدير FBI السابق.

وأقر كومي، الذي أقاله ترامب في التاسع من أيار/مايو، خلال إدلائه بشهادته بأنه طلب من أحد أصدقائه تبين لاحقا أنه أستاذ القانون في جامعة كولومبيا دان ريتشمان، تسريب مذكرات تتضمن تفاصيل لقاءاته مع ترامب لوسائل الإعلام سعيا لأن يؤدي ذلك إلى تعيين مدع خاص يشرف على التحقيق حول التدخل الروسي.

تحديث (الخميس 19:18 ت.غ)

محامي ترامب يلمح لإمكانية متابعة كومي بتهمة التسريب

قال المحامي الشخصي للرئيس دونالد ترامب الخميس إنه لم يطالب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) المقال جيمس كومي أبدا بـ"الولاء".

وأكد مارك كاسوفيتش في بيان بعد جلسة استماع لكومي أمام الكونغرس أن ترامب لم يطلب من كومي بأي شكل من الأشكال وقف التحقيقات حول أي علاقة مشبوهة بين روسيا والحملة الانتخابية لترامب.

وأضاف أن شهادة كومي أثبتت أن ترامب لم يكن قيد التحقيق حول التدخل الروسي في الانتخابات من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي.

وألمح محامي ترامب في البيان إلى إمكانية ملاحقة كومي بتهمة تسريب معلومات للإعلام.

تحديث (14:34 ت.غ)

تعقد لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الخميس جلسة استماع يدلي خلالها مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) السابق جيمس كومي بشهادته بشأن علاقته مع الرئيس دونالد ترامب والتدخل الروسي في الانتخابات الأخيرة.

وطرح أعضاء اللجنة وبينهم جمهوريون وديموقراطيون أسئلة على كومي حول إقالته من منصبه والاختراقات الروسية.

وقال كومي "لا شك لدي أن الحكومة الروسية كانت وراء التدخل في الانتخابات وقرصنة ملفات الحزب الديموقراطي"، مشيرا إلى أن "مئات المواقع والمنشآت الأميركية تعرضت للاختراق الروسي".

وأردف قائلا "كان هناك جهد جبار من قبل روسيا لاختراق نظامنا الانتخابي"، مشيرا إلى أن الرئيس لم يطلب منه وقف التحقيق في الملف الروسي.

وقال أيضا إن الرئيس ترامب لم يكن قيد التحقيق خلال فترة إدارته لمكتب التحقيقات الفدرالي.

وأكد كومي من جهة أخرى استقلالية FBI، وقال "أريد أن يعرف الشعب الأميركي أن مكتب التحقيقات الفدرالي أمين ومستقل وصادق ووفي لعمله".

وتطرقت الأسئلة إلى إقالة كومي، وفي هذا الإطار قال الأخير إن "الحجج التي قدمت لتبرير قرار إقالتي من منصبي هي التي أزعجتني".

تحديث (7:18 ت.غ)

يدلي المدير السابق لمكتب التحقيق الفدرالي (FBI) جيمس كومي بإفادته بشأن التحقيقات حول وجود روابط محتملة بين حملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية في 2016 وروسيا، أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ صباح الخميس.

وسيبدأ كومي الذي أقاله ترامب الشهر الماضي، مداخلته في الجلسة التي تنطلق في الساعة الـ10 ( 14:00 بتوقيت غرينتش)، بكلمة نشر نصها الكامل الأربعاء.

ولا شك أن الجلسة المخصصة رسميا لمناقشة التحقيقات بشأن التدخل الروسي، ستتطرق إلى الحوارات بين كومي وترامب، والتي أصبحت محل جدل ونقاش على المستوى القومي منذ إقالة الأول.

ورغم كشف كومي في نص كلمته الافتتاحية طبيعة الحوارات مع الرئيس وكيف فسرها، قد تأخذ الجلسة منحى جديدا بأسئلة أعضاء اللجنة، وربما توضح بمزيد من التفصيل ما جرى بين الرئيس وكومي عندما كان مديرا لـ(FBI).

ترامب مسرور (تحديث 20:18 ت.غ.)

قال المحامي الشخصي للرئيس دونالد ترامب الأربعاء إن موكله "مسرور" بالشهادة التي سيدلي بها المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي آي" جيمس كومي أمام الكونغرس الخميس لأنها ستثبت صحة ما كان يردده الرئيس.

وأكد المحامي مارك كاسوفيتش في بيان أن ترامب "مسرور" لأن كومي "سيؤكد في النهاية علنا تقاريره الخاصة بأن الرئيس لم يكن يوما موضع تحقيق في أي قضية بشأن التدخل الروسي".

وأضاف كاسوفيتش أن "الرئيس يشعر بأنه على حق بشكل كامل وتام".

تحديث (22:34 ت.غ)

قال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق جيمس كومي في تصريح مكتوب قدمه إلى الكونغرس ونشر الأربعاء أن الرئيس دونالد ترامب طلب منه وقف التحقيق حول مستشاره السابق مايكل فلين وعلاقاته بروسيا المتهمة بالتدخل في الانتخابات الرئاسية.

وتناول كومي المحادثات المتعددة التي أجراها مع الرئيس دونالد ترامب حول تحقيق بشأن روسيا وما إذا كان يمكن التخفيف من تأثيره على رئاسته.

وقال في البيان الذي يسبق مثوله أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الخميس "لقد فهمت أن الرئيس يطلب مني وقف أي تحقيق حول فلين وعلاقته بالتصريحات الزائفة حول محادثاته مع السفير الروسي في كانون الأول/ديسمبر".

وتحدث كومي الذي أقيل من منصبه الشهر الماضي عما جرى خلال عشاء مع ترامب في البيت الأبيض في 27 كانون الثاني/يناير.

وتابع "قال لي الرئيس أنا أحتاج للولاء، أتوقع الولاء. وقتها لم أتحرك ولم أقل شيئا ولم أغير تعابير وجهي بأية طريقة خلال لحظات الصمت المحرجة التي أعقبت ذلك".

لم نتعرض أبدا للضغط

يأتي تصريح كومي بعد ساعات من إجابة مدير الاستخبارات الوطنية دان كوتس ومدير وكالة الأمن القومي مايك روجرز الأربعاء على أسئلة لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ.

وقال الاثنان إنهما لم يتعرضا على الإطلاق لضغوط من البيت الأبيض بعد نشر تقارير بأن الرئيس طلب منهما التساهل في التحقيق بشأن علاقات فلين مع روسيا.

وقال كوتس للجنة "لم أتعرض بتاتا للضغط. لم أشعر بتاتا بضغوط للتدخل بأي طريقة لتعديل المعلومات الاستخبارية بطريقة مسيسة أو في ما يتعلق بتحقيق جار".

ومن جانبه، أكد روجرز "خلال الفترة نفسها من الخدمة لا أذكر أني شعرت يوما بضغط لأفعل ذلك".

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG