Accessibility links

جلال طالباني.. 70 عاما من العمل السياسي


طالباني

تسلم الرئيس العراقي السابق جلال طالباني مقاليد الحكم في بلاده بين عامي 2005 و2014، ليصبح أول رئيس كردي لهذا البلد الذي توالت عليه الكثير من التقلبات السياسية.

رحل طالباني عن الدنيا الثلاثاء عن 83 عاما، إثر تدهور حالته الصحية بعد فترة علاج طويلة في أعقاب إصابته بجلطة دماغية في 2012.

ولد السياسي الكردي في 12 تشرين الثاني/نوفمبر 1933. وانضم في 1947 عندما كان في الـ14 من عمره، إلى الحزب الديموقراطي الكردستاني بزعامة الملا مصطفى البارزاني.

جلال طالباني خلال إلقاء كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 2011
جلال طالباني خلال إلقاء كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 2011

في بداية الخمسينيات، كان عضوا مؤسسا لاتحاد الطلبة في كردستان داخل الحزب الديموقراطي الكردستاني لتنطلق مسيرة صعوده السياسي بشكل سريع وشغل مناصب عليا في الحزب.

عام 1953 بدأ بدراسة الحقوق الحقوق في بغداد، واضطر في تلك الفترة إلى الاختفاء عن الأنظار بسبب نشاطه السياسي.

وشارك "المام جلال"، كما يدعوه أنصاره، في أول انتفاضة كردية كبرى ضد حكومة عبد الكريم قاسم الذي يعتبر أول حاكم عراقي بعد الحكم الملكي (1958-1963)، وقاد الوفد الكردي للمحادثات مع الرئيس العراقي عبد السلام عارف عام 1963.

جلال طالباني (يسار)
جلال طالباني (يسار)

وفي عام 1975، أسس الاتحاد الوطني الكردستاني، وكان منافسا سياسيا مهما لمسعود بارزاني، الرئيس الحالي لكردستان العراق.

شكل حزبا الاتحاد بزعامة طالباني والديموقراطي بزعامة بارزاني في عام 1992 إدارة مشتركة لحزبيهما ونظما انتخابات في إقليم كردستان.

تصاعد التوتر بين الحزبين في 1996 إلى حد المواجهة العسكرية، قبل أن يوقعا بعد عامين اتفاقية سلام في واشنطن نتيجة جهود أميركية وتدخل بريطاني.

صورة لطالباني من حسابه على فيسبوك
صورة لطالباني من حسابه على فيسبوك

​وبعد سقوط نظام الرئيس صدام حسين في 2003، طوى الجانبان خلافاتهما كليا وشكلا تحالفا كرديا مشتركا، فيما وقع العديد من الأكراد حينها عريضة تطالب بإجراء استفتاء حول الانفصال.

وغادر طالباني بلاده في 2012 لتلقي العلاج في ألمانيا من الجلطة الدماغية ودخل على أثرها في غيبوبة. ظل في ألمانيا نحو عام ونصف حتى عاد إلى العراق في يوليو/تموز 2014.

XS
SM
MD
LG