Accessibility links

'غيّر مخزن سلاحه أربع مرات'.. موسيقي ملهى اسطنبول يتحدث عن المهاجم


موقع الهجوم في العاصمة التركية اسطنبول حيث تواجدت قوات الأمن الخاصة وسيارات الإسعاف

"سمعت خطواته وأنفاسه.. كان يغير مخزن سلاحه.. لقد غيره أربع مرات.. لقد كان وحيدا لم يكن معه شخص آخر"، يروي عبد الله ساراج أحد الناجين من الهجوم الذي تعرض له السبت ملهى رينا في اسطنبول.

واستغرب ساراج، وهو موسيقي "دي جي" يعمل في الملهى، من قدرة منفذ الهجوم على تخطي كل نقاط التفتيش المحيطة بالملهى.

وقال لصحيفة حرييت التركية: "لقد مررت عبر ثلاث نقاط تفتيش خلال طريقي إلى العمل.. شاهدت 15 شرطيا في الطريق... لا أصدق أنه تمكن من العبور" من دون أن يكتشف أمره.

وأضاف ساراج أنه اختبأ داخل كابينة الآلات الموسقية لساعة كاملة خلال الهجوم الذي أودى بـ39 شخصا.

وأَضاف الشاب التركي قوله: "كنت أنا وصديقي أفق داخل كابينة الدي جي.. لقد كانت الساعة 1:17 صباحا.. كان هناك نحو 700 شخص داخل النادي.. كان الناس يرقصون وفجأة سمعنا صوت الطلقات".

ووفقا لساراج، فإن صديقه سحبه إلى داخل الكابينة وأغلق فمه حتى لا يصدر صوتا وظلا مختبئين حتى انتهى كل شيء.

وظل المهاجم يطلق النار على رواد الملهى، وكان على بعد خطوة واحدة من مكان اختباء ساراج، الذي قال إنه سمع صوت تنفس المهاجم وهو يغير مخزن سلاحه.

المصدر: حرييت التركية

XS
SM
MD
LG