Accessibility links

واشنطن تدشن سفارتها في القدس


المقر المؤقت للسفارة الأميركية في القدس

افتتحت الولايات المتحدة الاثنين سفارتها في القدس وسط إجراءات أمنية مكثفة اتخذتها إسرائيل منذ السبت.

وقال الرئيس دونالد ترامب في رسالة مسجلة بمناسبة افتتاح السفارة الاثنين، إن إسرائيل دولة ذات سيادة يحق لها اختيار عاصمتها حالها كحال جميع الدول ذات السيادة في العالم.

وأضاف ترامب "أننا أخفقنا خلال سنوات طويلة ماضية بالاعتراف بالحقيقة الواضحة أن القدس هي عاصمة إسرائيل".

وتابع ترامب أن "واشنطن تمد يد الصداقة لإسرائيل والفلسطينيين وكل دول الجوار في المنطقة لصنع السلام"، وأكد أن "السلام هو أملنا الكبير، ونبقى ملتزمين بتسهيل الوصول إليه".

نتانياهو لترامب: لقد صنعت التاريخ

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن الرئيس ترامب صنع التاريخ من خلال الاعتراف بالحقائق التاريخية، في إشارة إلى قرار نقل سفارة واشنطن إلى القدس.

وأضاف في كلمته لدى افتتاح السفارة، إن "هذا يوم كبير للقدس ولدولة إسرائيل وسيكتب في ذاكرتنا القومية لأجيال قادمة".

وأعرب عن شكره للولايات المتحدة والرئيس ترامب لتنفيذ وعوده، وقال إن " سفارة أعظم حليف لإسرائيل وأقوى دولة على الأرض تفتتح اليوم في القدس".

"حدث تاريخي"

ووصف السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان في كلمته تدشين سفارة بلاده في القدس بالحدث التاريخي.

وأوضح السفير أن نقل السفارة لم يكن ليتحقق لولا "الجرأة والشجاعة والوضوح الأخلاقي" للرئيس دونالد ترامب.

وقال جاريد كوشنر، مستشار ترامب، إن الرئيس وعد بنقل السفارة ونفذ وعده، لافتا إلى أن الإدارة الأميركية تدرك حساسية الوضع في القدس.

وأعلن الجيش الإسرائيلي وضع قواته في حالة تأهب قصوى، وقال إنه ضاعف عدد وحداته المقاتلة حول قطاع غزة وفي الضفة الغربية، كما تمت تعبئة نحو ألف شرطي إسرائيلي في القدس لضمان الأمن في السفارة ومحيطها.

ويتزامن افتتاح السفارة الأميركية مع الذكرى الـ70 لقيام دولة إسرائيل.

ويقع مبنى السفارة على الطرف الجنوبي لمدينة القدس، وستستقر السفارة في البداية في مبنى القنصلية الأميركية في المدينة، بانتظار بناء موقع دائم للسفارة، حسب وزارة الخارجية الأميركية.

وسيقوم السفير فريدمان بتجهيز مكتب له في المكاتب القنصلية الموجودة في حي أرنونا المرموق.

وسيقسم السفير وقته بين تل أبيب والقدس خلال المراحل الأولى من نقل السفارة، لأن عملية النقل الكاملة ستستغرق سنوات عدة.

وكان ترامب قد أعلن في السادس من كانون الأول/ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى القدس.

XS
SM
MD
LG