Accessibility links

نتانياهو: عرضت على عباس العودة إلى المفاوضات


ماكرون مستقبلا عباس في باريس

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إنه عرض على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس العودة إلى طاولة المفاوضات لتحقيق السلام.

وأضاف نتانياهو خلال مؤتمر صحافي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس الأحد: "القدس كانت دائما عاصمة لإسرائيل. كلما أسرع الفلسطينيون نحو فهم هذه الحقيقة، كلما أسرعنا نحو السلام".

وأشاد مجددا بقرار الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، داعيا الفلسطينيين إلى قبول هذه "الحقيقة".

وقال إن هناك اتفاقا إسرائيليا فرنسيا على أن مصدر "العدوان الرئيسي" في الشرق الأوسط هو إيران، منددا بتواجدها في سورية وغزة واليمن ولبنان.

وأوضح خلال المؤتمر أن الكثير من الدول العربية في الوقت الحالي لا تعتبر إسرائيل عدوا ولكن حليفا في محاربة التشدد، مضيفا أن هناك اتصالات "غير معلنة" مع دول عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وندد ماكرون، من جانبه، بـ"كل أشكال الهجمات" على إسرائيل خلال الأيام الماضية. ودعا في الوقت ذاته إلى "مبادرات شجاعة إزاء الفلسطينيين" بغية "الخروج من المأزق".

وكان ترامب أقر الأربعاء الماضي قرارا أصدره الكونغرس عام 1995 يقضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، الأمر الذي أرجأ الرؤساء السابقون تنفيذه منذ ذلك الوقت.

وقال البيت الأبيض إن اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل لا يعني انسحابها من عملية السلام.

ويشكل وضع القدس إحدى أكبر القضايا الشائكة لتسوية النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين.

المصدر: الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG