Accessibility links

إسرائيل تحذر من تسرب كيماوي من سورية


جنود إسرائيليون في الجولان- أرشيف

قالت تقارير صحافية إسرائيلية إن برقية دبلوماسية سرية أرسلتها وزارة الخارجية إلى 15 سفيرا لها حول العالم حذرت من إمكانية استخدام نظام الرئيس السوري بشار الأسد أسلحة كيميائية يمكن أن تصل آثارها إلى الأراضي الإسرائيلية، وأكدت أنها سترد بقوة لو حدث ذلك.

وأفادت صحيفة تايمز أوف إسرائيل بأن البرقية تشير إلى مخاوف إسرائيلية من تسرب غازات سامة إلى إسرائيل في حال استخدام الأسد أسلحة كيميائية ضد معارضيه قرب مرتفعات الجولان.

ووجهت الوزارة سفراءها في الدول التي يعملون بها إلى الإعلان بوضوح أنه في حال حدوث ذلك فإن إسرائيل سترد بكل قوة.

وتقول البرقية الدبلوماسية: "يجب توصيل رسالة مفادها أن إسرائيل لن تسمح بذلك، وستدافع عن نفسها، ومواطنيها، وسيادتها".

ودعتهم الوزارة أيضا إلى التأكيد على القادة السياسيين الكبار في هذه الدول أن التواجد الإيراني في سورية يمكن أن يزيد رغبة طهران في شن هجمات أخرى ضد إسرائيل، وهو ما من شأنه تصاعد العنف في المنطقة برمتها.

وكانت إسرائيل أعلنت مؤخرا قصفها 12 هدفا إيرانيا و سوريا على الأراضي السورية، من بينها أنظمة دفاع جوي تابعة لدمشق، بعد إسقاطها طائرة "إف 16" إسرائيلية كانت تشارك في قصف مواقع عسكرية على الأراضي السورية، في تطور أعقب إسقاط إسرائيل طائرة إيرانية مسيرة فوق مناطقها الشرقية.

XS
SM
MD
LG