Accessibility links

الاستيطان.. إسرائيل تتريث في الرد على البيت الأبيض


مستوطنات اسرائيلية في القدس الشرقية

آثرت إسرائيل الجمعة التريث في الرد على البيت الأبيض بخصوص الموقف الأخير الصادر عنه حول الاستيطان الإسرائيلي إلى حين الاجتماع المرتقب بين الرئيس دونالد ترامب ورئيس الوزراء بنيامين نتانياهو هذا الشهر.

ومن المقرر أن يجري نتانياهو محادثات في الـ15 من الشهر الجاري في العاصمة واشنطن على رأسها اجتماع مع الرئيس ترامب.

وقال السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون للإذاعة العامة الإسرائيلية إن تصريحات البيت الأبيض لا تشكل تغييرا في السياسة الأميركية.

واعتبر البيت الأبيض مساء الخميس أن بناء وحدات استيطانية جديدة في الأراضي الفلسطينية يمكن أن "لا يكون عاملا مساعدا" في حل النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" خليل العسلي من القدس.

تحديث (الخميس 2 فبراير 23:40 ت.غ)

اعتبر البيت الأبيض الخميس أن بناء إسرائيل لوحدات استيطانية جديدة أو توسيعها للمستوطنات القائمة في الأراضي الفلسطينية "قد لا يكون مفيدا" في سبيل تحقيق السلام مع الفلسطينيين.

ونقلت رويترز عن البيت الأبيض بيانا ذكر فيه أنه "إذا كنا لا نعتقد أن وجود المستوطنات عقبة في طريق السلام، فإن بناء مستوطنات جديدة أو توسيع تلك الموجودة خارج حدودها الحالية قد لا يساعد على تحقيق هذا الهدف".

وأشار البيان إلى أن إدارة الرئيس دونالد ترامب "لم تتخذ موقفا رسميا من النشاط الاستيطاني"، وتتطلع لإجراء مناقشات عندما يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بترامب في وقت لاحق هذا الشهر.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG