Accessibility links

إسرائيل تعتقل ثلاثة مواطنين 'من أنصار داعش'


عناصر من الشرطة الإسرائيلية في القدس القديمة

أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (شين بيت) الخميس توقيف ثلاثة مواطنين من العرب قال إنهم من أنصار تنظيم داعش، وإنهم خططوا لعملية إطلاق نار في الحرم القدسي.

وأوضح الجهاز في بيان أنه اعتقل بمساعدة الشرطة في شهر أيلول/ سبتمبر هؤلاء و"هم من أنصار تنظيم داعش الإرهابي"، مشيرا إلى أنهم من سكان بلدة أم الفحم، وأن اثنين منهم خططا لتنفيذ عملية إطلاق نار في "جبل الهيكل"، (التسمية اليهودية للمسجد الأقصى).

وأضاف أن العملية التي كانا يخططان لها "تشبه العملية الإرهابية القاتلة التي ارتكبت هناك يوم 14 تموز/ يوليو 2017".

ونفذ ثلاثة شباب من مدينة أم الفحم هجوما في باحة الأقصى في 14 تموز/ يوليو واشتبكوا مع الشرطة الإسرائيلية، وقتلوا عنصرين منها، قبل أن يقتلوا بدورهم.

وقال بيان الأمن العام الإسرائيلي "إن المعتقلين سلموا خلال التحقيق معهم مسدسين وذخيرة كانوا ينوون استخدامها في تنفيذ العملية. كما تم ضبط رشاش من طراز كارلو في منزل" أحدهم.

وبين عامي 2015 و2016، تم توقيف 83 شخصا، القسم الأكبر منهم من العرب في إسرائيل، للاشتباه بأن لهم صلات مع داعش، وفق تقرير نشرته صحيفة "هآرتس" مؤخرا.

وأعلن وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي في آب/ أغسطس الماضي أن إسرائيل ستجرد 20 مواطنا، جميعهم من العرب باستثناء اثنين، من جنسياتهم لقتالهم في صفوف داعش في سورية والعراق.

XS
SM
MD
LG