Accessibility links

البنتاغون: الخطط مستمرة في الضغط على داعش


عناصر من قوات سورية الديموقراطية

قال المتحدث باسم البنتاغون لشؤون الشرق الأوسط إيريك باهون الخميس إن هناك تواصلا بين المسؤولين الأميركيين والروس، "ليس فقط من أجل حماية قواتنا، ولكن من أجل تجنب الاحتكاك".

وأضاف في حديث لقناة "الحرة": "لا نريد أي احتكاك لكن نريد أن نركز على داعش".

وحول تقارير عن قنوات اتصال مباشرة بين "قوات سورية الديموقراطية" والنظام السوري، أشار إلى أن ليس لديه أي معلومات إضافية حول هذه التقارير.

وتابع أن منع الاحتكاك الناجح "سمح لنا بتقديم الدعم لقوات سورية الديموقراطية، ونحن نوفر لها معلومات استخباراتية ونقوم بضربات دقيقة".

وأردف قائلا إن هذه القوات كانت ناجحة جدا في الاستيلاء على مواقع لداعش و"سنستمر في دعمها".

ولفت إلى أن الخطط مستمرة في الضغط على داعش، خاصة في منتصف وادي نهر الفرات ومناطق أخرى، و"بالنسبة للعمليات المستقبلية لا أستطيع أن أتكهن حولها"، وفق تعبيره.

وفيما يتعلق بالسماح لقوافل داعش بالوصول إلى دير الزور، قال إن ليس لديه الكثير من المعلومات الحالية بشأن موقع قافلة داعش، لافتا إلى أن قوات النظام تقدمت وتجاوزت المنطقة التي كانت القافلة متموقعة فيها، و"روسيا طلبت أن نبعد طائرات المراقبة وهذا طبيعي من أجل تجنب الاحتكاك بين الطرفين"، يضيف باهون.

أما في ما يخصّ الاستفتاء حول استقلال إقليم كردستان العراق، قال المتحدث إن هذا الوقت ليس مناسبا لهذه الخطوة، وعلى الأطراف التركيز على هزيمة داعش.

شاهد الفيديو:

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG