Accessibility links

آثار تدمر تتعرض لمزيد من التخريب على يد داعش


آثار رومانية في تدمر

تعرضت مواقع أثرية في مدينة تدمر السورية لعمليات تدمير جديدة، كما بينت تسجيلات فيديو بثتها وزارة الدفاع الروسية الاثنين.

وأظهرت مقارنة بين المدينة في السادس من حزيران/يونيو الماضي حين كانت تحت سيطرة النظام السوري، ثم في الخامس من شباط/فبراير عندما باتت تحت سيطرة التنظيم، أن عمليات تدمير جديدة لحقت بأعمدة التترابيلون المكون من 16 عمودا ويعود إلى القرن الثالث الميلادي، وبخشبة المسرح الروماني القديم الذي يعود إلى القرن الثاني.

وأظهرت التسجيلات التي صورتها طائرات روسية بدون طيار تزايدا في حركة شاحنات مقاتلي التنظيم حول تدمر، ما يشير إلى عمليات تدمير جديدة.

ونددت اليونسكو في كانون الثاني/يناير 2017 بعمليات التدمير، واصفة إياها بـ"جريمة حرب وخسارة هائلة للشعب السوري وللإنسانية".

من جانب آخر، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن القوات الحكومية السورية بدعم من سلاح الجو الروسي تواصل التقدم نحو مدينة تدمر، ولا يفصلها سوى 20 كيلومترا عن مركز المدينة.

XS
SM
MD
LG