Accessibility links

أيزيدي: لا مستقبل للأقليات في العراق رغم دحر داعش


امرأة أيزيدية كانت معتقلة لدى داعش- أرشيف

إلهام الجواهري

قال عضو مجلس محافظة نينوى الأيزيدي خديدة خلف إن الأقليات "لا مستقبل لها في العراق"، وإن فكر تنظيم داعش موجود في كل مكان على الرغم من القضاء عليه عسكريا.

ورأى خلف في اتصال مع "راديو سوا" أن اعتماد الشريعة الإسلامية أساسا في الدستور العراقي "خطر يهدد حياة الأيزيديين".

وأضاف أن داعش انتهى عسكريا لكن فكره موجود في المناهج والمدارس والكليات، مشيرا إلى أن الذين ارتكبوا جرائم ضد الأيزيديين اعتمدوا على الشريعة الإسلامية في تنفيذ عملياتهم.

لكن مدير الوقف السني في كركوك أحمد المدرس لم يتفق مع هذا الرأي، وأكد أن نهج الدين الإسلامي هو "العيش المشترك والسلام مع الجميع من دون تمييز ديني".

وأضاف لـ"راديو سوا" أن الوقف السني هب لمساعدة الأيزيديين وتوزيع المساعدات عليهم إثر أعمال العنف التي تعرضوا لها بعد سيطرة داعش على مناطقهم.

مدير قسم المؤسسات في الوقف الشيعي عمار الموسوي قال، من جانبه، إن الشريعة الإسلامية "تفرض حماية غير المسلمين في البلاد الإسلامية"، وإن "المواطنة تحفظ حقوق جميع العراقيين من دون تمييز".

استمع إلى تقرير "راديو سوا" حول الموضوع:

الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:06:24 0:00

XS
SM
MD
LG