Accessibility links

للنجاة من الإعصار.. تيسلا ترفع من قدرات محركات سياراتها


إحدى سيارات تيسلا

انضم رائد صناعة السيارات الكهربائية "تيسلا" إلى الجهود الرامية إلى مساعدة المتضررين من إعصار إرما، ليس بجمع التبرعات لهم وإنما بتطوير قدرات محركات سيارات المجموعة بالمجان.

واعتادت المجموعة الأميركية أن تبيع سياراتها بسعة بطارية لا تتجاوز 60 كيلوواط في الساعة، وكان على من يقتني السيارة أن يدفع مبلغا إضافيا يصل إلى 9000 دولار لتطوير البطارية حتى تصبح سعتها 75 كيلوواط.

وقامت المجموعة بتطوير حجم البطارية بالمجان لكل زبائنها في الجنوب الشرقي للولايات المتحدة الأميركية، الذي ما يزال تحت رحمة إعصار إرما.

وتعتبر هذه البادرة الأولى من نوعها، وقالت الشركة في بيان نقلته وسائل إعلام أميركية إن الغاية منها هو إضافة 30 ميلا لسرعة السيارة، حتى يتمكن من يملكها من القيادة لفترة أطول وبالتالي الفرار من المناطق المهددة بآثار الإعصار، وفق ما نقل موقع ماشابل.

وعكس سيارات تيسلا، اضطر سكان ولاية فلوريدا إلى الانتظار في صفوف طويلة للتزود بالوقود. ومن المتوقع أن ينتهي هذا العرض الخاص من تيسلا في الـ 16 من أيلول/سبتمبر، بحسب شبكة سي أن أن.

واضطر الملايين من الأميركيين في ولاية فلوريدا إلى إخلاء منازلهم والفرار إلى مناطق آمنة، فيما تراجعت حدة إعصار إرما الاثنين واستقرت في الدرجة الأولى بعد أن خلف خسائر مادية وفيضانات في عدة مدن.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG