Accessibility links

إرما يقترب من بورتو ريكو وترامب يعلن حالة الطوارئ


تحضيرات لمواجهة إعصار إرما

أعلن الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ في فلوريدا وبورتو ريكو وجزر العذراء الأميركية مساء الثلاثاء مع اقتراب الإعصار إرما من أراض تابعة للولايات المتحدة في المحيط الأطلسي.

وأعلن مركز الأعاصير الوطني الأميركي أن إرما الذي أصبح الثلاثاء إعصارا من الدرجة الخامسة، ضرب جزيرة باربودا في منطقة الكاريبي برياح عاتية سرعتها 185 ميلا (295 كيلومترا) في الساعة فجر الأربعاء، ويتوجه حاليا نحو بورتو ريكو وجمهورية الدومينيكان وهاييتي وكوبا، قبل أن يصل إلى سواحل فلوريدا السبت.

وتسمح حالة الطوارئ التي أعلنها ترامب لوزارة الأمن الداخلي ووكالة إدارة الطوارئ الفدرالية بالتحرك في تلك المناطق وتنسيق جهود الإغاثة.

ودخل إرما التاريخ الثلاثاء، إذ إن سرعة رياحه هي الأقوى المسجلة على الأطلاق في المحيط الأطلسي.

وحذر حاكم بورتو ريكو ريكاردو روسيلو من أن تأثيرات إرما على الجزيرة قد تكون كارثية، مشيرا إلى أن المنطقة لم تشهد في تاريخها عاصفة بهذه الخطورة.

تحديث (الثلاثاء 17:50 ت.غ.)

زادت شدة الإعصار "إرما" إلى الدرجة الخامسة الثلاثاء مع توجهه صوب منطقة الكاريبي وجنوب الولايات المتحدة، مهددا برياح عاتية وفيضانات فيما لا تزال تكساس ولويزيانا تتعافيان من آثار الإعصار هارفي.

وقال مركز الأعاصير الوطني الأميركي إن تحذيرات صدرت من الإعصار في أراض غرب الأنديز، منها أجزاء من جزر ليوارد والجزر العذراء البريطانية والأميركية وبورتوريكو استعدادا لرياح تصل سرعتها إلى 280 كيلومترا في الساعة.

وأوضح المركز أن إرما قد يكتسب المزيد من القوة، مشيرا إلى أنه "يجب الإسراع باستكمال التحضيرات في منطقة التحذير من الإعصار".

وعرضت محطة تلفزيون "تليموندو" في بورتوريكو لقطات لطوابير طويلة لمتسوقين يشترون مياه معبأة وكشافات وبطاريات ومولدات وأطعمة وغيرها من البضائع لتخزينها استعدادا للإعصار.

ويهدد إرما أيضا الساحل الشرقي للولايات المتحدة خاصة فلوريدا التي أعلنت حالة الطوارئ. ويتوقع أن يصل الإعصار إلى جنوب فلوريدا السبت.

تحديث (3:48 ت غ)

ما إن بدأت مياه السيول والفيضانات التي خلفها الإعصار هارفي في تكساس على مدار أسبوع بالانحسار، حتى بدأت ولاية فلوريدا استعداداتها لمواجهة إعصار جديد قد يضرب سواحلها بحلول نهاية الأسبوع.

يتجه الإعصار إرما الذي أصبح الاثنين من الدرجة الرابعة برياح تبلغ سرعتها 140 ميلا في الساعة (220 كيلومترا) إلى منطقة الكاريبي التي تتضمن بورتو ريكو التابعة للسيادة الأميركية، قبل أن يحول مساره باتجاه الغرب نحو الشمال، حسب آخر تقديرات مركز الأعاصير الوطني الأميركي.

ومن المبكر تحديد حجم تأثير إرما الذي قد يصبح إعصارا من الدرجة الخامسة برياح أكثر قوة، على السواحل الأميركية في هذه المرحلة، لكن نماذج تحاكي تحرك الإعصار ترجح أن يضرب الأجزاء الجنوبية من فلوريدا مساء الجمعة.

حاكم فلوريدا ريك سكوت رفض المجازفة مع هذه الاحتمالات وأعلن حالة الطوارئ في جميع أنحاء الولاية تحسبا للأسوأ. وقال في بيان أصدره مكتبه إن مسار الإعصار يظهر أن فلوريدا في طريقه، ومن المحتمل أن يؤثر على ملايين من سكان الولاية.

ودعا الحاكم سكان الولاية إلى الاستعداد للأسوأ.

وجاء قرار سكوت عقب إعلان حاكم بورتو ريكو ريكاردو روسيلو حالة الطوارئ في الجزيرة التابعة للولايات المتحدة، استعدادا لإرما الذي من المتوقع أن يصل إلى سواحل الجزيرة الثلاثاء.

وأصدر مركز الأعاصير مساء الاثنين تحذيرات بشأن الإعصار في بورتو ريكو وجزر العذراء التابعة أيضا لسيادة للولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG