Accessibility links

خبراء: إرما يتسبب في خسائر تزيد عن 10 مليارات دولار


تزايد الإقبال على تعبئة البنزين الخاص بالسيارات تحسبا لإرما

تسبب إعصار إرما في دمار لحق دولا بالكاريبي بلغ حجمه حوالى 10 مليارات دولار، وهو الأكثر كلفة الذي يضرب دول وجزر المنطقة، حسب ما قدر خبراء مخاطر الكوارث الجمعة.

وتغطي التقديرات نحو 12 جزيرة ومنطقة ضربها الإعصار، إضافة إلى توقعات حول الدمار في جزر توركس وكايكوس، الواقعتان ضمن مسار إرما، بحسب مركز إدارة الكوارث وتكنولوجيا تقليل المخاطر في ألمانيا.

وقال رئيس مجموعة تحليل الكوارث في المركز جيمس دانيل "الخسائر في منطقة الكاريبي فادحة بسبب إرما".

وتكبدت جزر سان مارتن الهولندية أكبر الخسائر (2,5 مليار دولار)، وجزر العذراء الأميركية (2,45 مليار دولار)، وجزر سان مارتن الفرنسية (1,55 مليار دولار)، وجزر العذراء البريطانية (1,4 مليار دولار).

ولم يضرب الإعصار بورتوريكو الأميركية، لكنه من المتوقع أن يكبدها خسائر قدرها 790 مليون دولار، بحسب تقديرات المركز.

ولا يشمل مبلغ الـ10 مليارات دولار الخسائر المتوقعة في جمهورية الدومنيكان وهايتي حيث الكثافة السكانية العالية، إذ من المتوقع أن يضربهما الإعصار لاحقا.

الخسائر قد تتزايد

ويمكن أن تصل الكلفة إلى نحو 120 مليار دولار إذا تم إدراج الولايات المتحدة في تقديرات الخسائر.

ومن المنتظر أن يضرب إرما ولاية فلوريدا الأميركية مساء السبت.

تضرر بسبب هذا الإعصار حوالى 1,2 مليون شخص حتى الآن بحسب الصليب الأحمر الذي أكد أن الرقم قابل للارتفاع وقد يبلغ حوالى 26 مليونا.

وذكرت نيويورك تايمز نقلا عن خبراء أن التزايد السكاني زاد من أخطار الأعاصير، خاصة أثناء عمليات الإخلاء التي تشهد اكتظاظا هائلا في الطرقات.

وتابعت الصحيفة أن سيناريو أي إعصار قد يتسبب في خسائر أكبر مقارنة مع أي عاصفة في الماضي جراء الطفرة التي يشهدها المجال العمراني.

المصدر: أ ف ب/الصليب الأحمر/نيويورك تايمز

XS
SM
MD
LG