Accessibility links

عراقي: هؤلاء العلماء لا يرغبون بمحاربة داعش


نازحون من الموصل

بغداد – دعاء يوسف

"نحن بحاجة إلى موقف لعلماء الدين الإسلامي يوضح ما يحدث ويحدد بجدية العلاقة بين الإسلام والإرهاب أو بمعنى أدق داعش"، قال طالب فاضل، 47 عاماً من بغداد، والذي يدير محلاً لبيع وتأجير العقارات والمباني.

شكوك وأفكار سيئة

وأضاف طالب لموقع (إرفع صوتك) "إذا بقي رجال الدين الإسلامي في صمتهم وحالهم هذا.. سينتهي هذا الدين ويختفي إلى الأبد".

ويشير طالب إلى أن الكثير من الناس بدأوا يفقدون الثقة بحقيقة ما هو موجود في تعاليم الدين الاسلإمي. "مسألة ألا يتوحد علماء الدين الإسلامي في مواقفهم ضد داعش صار يترك عند كثير من الناس شكوكا وأفكارا سيئة حول تعاليم ومبادىء الإسلام".

"راح غيرهم ينضمون إلى تنظيم داعش الإرهابي من منطلق أنه يطبق تعاليم الدين الإسلامي الحقيقي"، أردف طالب.

وكأنهم أوصياء عليهم

أما رياض راسم، 33 عاماً وهو عامل بناء، فقال لم "يكلف علماء الإسلام المعتدل أنفسهم تحمّل مشقة الوقوف بوجه هذا التنظيم، الذي يدعي أنه صورة عن الإسلام الحقيقي".

"كما أن التشدد والتطرف في فتاوى ورؤى لشكل الدين الإسلامي الذي يتبعه داعش اليوم لم يعد يناسب أو يصلح تطبيقه في المجتمع العراقي"، بيّن رياض.

اقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG