Accessibility links

العبادي.. احترام الديموقراطية والتنوع للقضاء على داعش


حيدر العبادي

أشاد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأربعاء بالمسار الديموقراطي في العراق، مشيرا إلى التظاهرات التي تشهدها عدة مدن بشكل يومي تقريبا منذ 18 شهرا، للمطالبة بالإصلاح من دون أن تقمعها السلطات.

وقال خلال كلمة أمام اجتماع للتحالف الدولي لمحاربة داعش تستضيفه واشنطن إن المتظاهرين "يطالبون بحقوق ويعبرون عن وجهة نظرهم ونحن نحترم ذلك".

وتابع أن "الديموقراطية في العراق الآن تحترم إرادة المواطن، والأجهزة الأمنية توفر الحماية لهؤلاء المواطنين الذين يعبرون عن آرائهم ما داموا يلتزمون بالقانون ويلتزمون بحقوق المواطنين ويلتزمون بعدم الاعتداء على الأملاك الخاصة والعامة".

وأردف قائلا "هذا تطور كبير في بلد كان يقمع ويحاسب الإنسان ويحكم بالإعدام لمجرد أن يكتب شخصا منشورا معارضا للنظام أو ينتقد رأس النظام".

وأعرب العبادي عن أمله في أن يعم ما تم تحقيقه في العراق من ديموقراطية، وقال "هذا التقدم الذي حققناه في العراق، نأمل أن يعم بشكل أكبر وأن يتم توفير مثل هذه الحرية في باقي المناطق".

وأضاف "نحن ننتصر على داعش بديموقراطيتنا وننتصر على داعش بتماسكنا ووحدتنا وننتصر على داعش بتنوعنا"، مشيرا إلى أن التنظيم "يرفض التنوع ويقتل الذين يختلفون معه والذين لا يمثلون ما يعتقدون به".

"داعش يقترب من نهايته"

وأكد العبادي من جهة أخرى أن التنظيم يقترب من نهايته والقوات العراقية قضت على طموحه في بناء إمبراطورية خاصة به.

وقال أمام ممثلي 68 دولة تشارك في الاجتماع "نرجو أن نتفق على أن هذه المنظمة إرهابية. الخطر الداعشي سيعم المنطقة إذا تسامحنا معه"، داعيا إلى استمرار التعاون مع التحالف "من أجل القضاء عل التنظيم وليس استيعابه".

ودعا المسؤول العراقي من جهة أخرى إلى احتواء الخلافات في المنطقة، وقال إن الإرهاب يستغل الصراع الإقليمي وإن الفراغ الذي تسببه النزاعات يسمح بظهور الجماعات الإرهابية.

تابع كلمة العبادي كاملة في الفيديو التالي:

المصدر: الحرة

XS
SM
MD
LG