Accessibility links

1 عاجل
  • ترامب: الولايات المتحدة مستعدة للخيار العسكري في كوريا الشمالية

الطفل وعد من معسكرات داعش في تلعفر إلى ألمانيا


نازحون أيزيديون- أرشيف

سميرة علي مندي

لم يكن وعد حجي بشار الطفل الأيزيدي يعلم أن عطلته الصيفية ستتحول إلى كابوس يغير كل حياته وهو الذي كان يستعد للالتحاق بالصف الرابع الإبتدائي ويساعد أخواته في الزراعة ورعي الأغنام في قرية كوجو التابعة لقضاء سنجار.

عندما اقتحم داعش القرية مطلع آب/ أغسطس 2014، كان وعد الذي لم يتجاوز الـ10 من العمر ضمن مئات الأطفال والنساء الذين أخذهم المسلحون سبايا، وشاهد بأم عينه رجال قريته وهم يقتلون ذبحا ورميا بالرصاص لمجرد كونهم من غير دين مسلحي التنظيم.

وتحدث وعد لبرنامج "أوراق الصباح" عن مشاهد الرعب التي لا تفارق مخيلته وهو يعيش في ألمانيا مع أخته الناجية لمياء حجي بشار الحاصلة على جائزة ساخاروف لشجاعتها في مقاومة داعش، بعيدا عن سنجار بآلاف الأميال.

ويتذكر الطفل مشاهد الرعب والخوف التي عاشها هو ورفاقه الأطفال من الأيزيديين في مدرسة حوّلها داعش إلى معسكر لتدريب الأطفال على القتال.

وقال إنه كان يتعرض للضرب والتعذيب والتجويع كلما سأل عن مصير أخواته ووالدته التي كان يحلم باستمرار بلقائها لكن ذلك لم يتحقق حتى بعد تمكنه من الهرب. وفقد وعد ثمانية أفراد من عائلته.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG