Accessibility links

القضاء العراقي يرحل فرنسية اعتقلت في الموصل


الموصل القديمة بعد تحريرها من سيطرة داعش

أمر القضاء العراقي الاثنين بترحيل مواطنة فرنسية متشددة بعد أن أنهت فترة احتجازها في السجون العراقية بتهمة عبور الحدود بصورة غير مشروعة.

وقضت المحكمة الجنائية المركزية في بغداد بسجن الفرنسية سبعة أشهر بعد إدانتها، لكن أطلق سراحها فورا بسبب انقضاء مدة الحكم خلال فترة توقيفها.

وأوقفت ميلينا بوغدير (27 عاما) في مدينة الموصل الصيف الماضي مع أطفالها الأربعة الذين أبعد ثلاثة منهم إلى فرنسا في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وردا على سؤال من رئيس المحكمة، أكدت الفرنسية التي كانت ترتدي عباءة سوداء مع سترة رمادية وحجابا، أنها دخلت العراق في تشرين الأول/أكتوبر 2015 من سورية التي قضت فيها أربعة أيام.

وأضافت وهي تحمل طفلها، أنها جاءت مع زوجها وأسمه ماكسيمسليان، والذي كان يعمل طباخا وقتل في وقت سابق.

وكان القضاء العراقي قد أصدر الاحد حكما بإعدام مواطنة تركية بعد إدانتها بالانتماء لتنظيم داعش، فيما حكم بالسجن المؤبد على 10 نساء أخريات من تركيا وأذربيجان.

XS
SM
MD
LG